رمز الخبر: ۱۱۶۲۱
تأريخ النشر: 10:54 - 30 March 2009

عصرایرا ن - بی بی سی - بدأت اليوم الإثنين جلسات الإستماع إلى الادعاء العام والمحامين في القضية القضائية المرفوعة ضد كنج كيك يو أحد رموز نظام الخمير الحمر في كمبوديا والأول الذي يمثل أمام المحكمة التي تحظى بدعم الأمم المتحدة.

ويحاكم رئيس السجن المركزي المعروف كذلك باسم الرفيق دويك بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية لما يُزعم عن مسؤوليته عن مقتل 15 ألف شخص على الأقل.

وكانت محاكمة كيك يو قد انطلقت في منتصف شهر فبراير/ شباط الماضي في العاصمة الكمبودية فنوم بن.

المتهم -وهو في العقد السابع من عمره- من زعماء نظام الخمير الحمر الذي قتل في عهده مليونا كمبودي في السبعينيات من القرن الماضي.

ويعد الوحيد من بين زعماء النظام السابق الذي اعترف بجانب من المسؤولية عما حدث، وطلب الصفح.

ويقول المراقبون إن محاكمة زعيم من زعماء الخمير الحمر يعتبر نجاحا غير عادي. فقد كان الضحايا يخشون من أن ينجو المتهمون من العقوبة بالموت وكبر السن.

شهادة "حاسمة"

ويعتقد أن شهادته قد تكون حاسمة فيما يتعلق بمحاكمة 4 من زعماء نظام الخمير الحمر الذين ينتظرون دورهم في المثول أمام المحكمة.

ويقول مراسل بي بي سي جي دلوني إنه سيدلي بشهادته عن الأحداث، لكن ذلك لن يبدأ قبل الاستماع إلى لائحة التهم الموجهة له وهي المهمة التي قد تستغرق يوما بأكمله.

وهو يواجه حكما بالسجن مدى الحياة لأن المحكمة استبعدت عقوبة الاعدام.

وكان "الرفيق دويك" مسؤولا عن سجن "تيول سلينغ" المعروف أيضا باسم اس-21، وهو مركز للاستجواب أقيم في مدرسة قديمة حيث كان يحتجز المتهمون بمعاداة النظام قبل قتلهم في الحقول المجاورة التي سميت بعد ذلك بحقول القتل.

ويشار إلى أن زعيم الخمير الحمر مات عام 1998 في مكان قرب الحدود التايلاندية.

وكانت كمبوديا قد طلبت قبل أكثر من عقد من الزمان مساعدة الأمم المتحدة في إعداد محاكمات المسؤولين عن عمليات الابادة فيها، وشكلت المحكمة أخيرا عام 2006 عقب مفاوضات طويلة بين الأمم المتحدة وفنوم بن دامت 10 سنوات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: