رمز الخبر: ۱۱۶۴۱
تأريخ النشر: 08:58 - 31 March 2009

عصر ایران - (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان السودان معرض لازمة عاجلة بسبب قرار الحكومة السودانية طرد بعض جماعات الإغاثة من دارفور.

وأرسل أوباما المبعوث الامريكي الخاص الى هذه الدولة العربية التي مزقتها الحرب.

وأدلى أوباما بهذا التصريح خلال جلسة لالتقاط الصور في البيت الابيض مع مبعوثه الخاص للسودان سكوت جريشن الجنرال المتقاعد بالقوات الجوية الذي يسافر يوم الثلاثاء الى الخرطوم وجنوب السودان ودارفور.

وقال أوباما ان جريشن سينقل الى السودان أن "لدينا أزمة عاجلة نتيجة لطرد حكومة الخرطوم منظمات غير حكومية تقدم المعونة الى النازحين داخل السودان."

وطردت الخرطوم 13 جماعة إغاثة من البلاد واغلقت ثلاث جماعات محلية بعد ان اصدرت المحكمة الجنائية الدولية في الرابع من مارس اذار مذكرة اعتقال في حق الرئيس السوداني عمر حسن البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور حيث يعتمد 4.7 مليون نسمة على المساعدات الاجنبية في الحصول على الغذاء والمأوى والحماية من القتال بين المتمردين والقوات التي تساندها الحكومة.

وقال أوباما "يجب علينا ايجاد الية لاعادة تلك المنظمات غير الحكومية والغاء ذلك القرار او ايجاد الية يمكن بها تفادي ازمة إنسانية هائلة."

واضاف قوله ان الولايات المتحدة ستبحث عن سبيل لاحياء المباحثات بين المتمردين وحكومة الخرطوم قد يساعد في معالجة الاوضاع في دارفور.

وقال الرئيس الامريكي "ستكون هذه مهمة صعبة للغاية. ستكون مهمة تتطلب وقتا ولا نتوقع اي حلول بين عشية وضحاها للمشكلات القائمة هناك منذ وقت طويل."

وسيحاول جريشن ايضا احياء الاتفاق بين الشمال والجنوب الذي انهى عقدين من الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه في عام 2005 .


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: