رمز الخبر: ۱۱۶۵۸
تأريخ النشر: 09:27 - 31 March 2009

عصرایران  ـ يو بي اي: طالبت شخصيات قيادية مسلمة الشرطة البريطانية بتقديم اعتذار علني من الجالية المسلمة بسبب الطريقة التي تعاملت بها مع مسلمين احتجزتهم للإشتباه بتورّطهم بـ'الإرهاب'.


وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية 'بي بي سي' أن شخصيات مسلمة شاركت في اجتماع حضره 200 شخص بمدينة بلاكبيرن، وطالبت الشرطة بتقديم اعتذار، لكن مفوّض الشرطة أندي رودس رفض تقديم اعتذار كامل واعتبر الحادث مؤسفاً.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت تسعة مسلمين من مدينتي بيرلني وبلاكبيرن على الطريق السريع 'إم 65' في شباط (فبراير) الماضي، لكنها أخلت سبيلهم لاحقاً من دون أن توجّه لهم تهماً.

وكان المسلمون التسعة يستقلون شاحنتين تحملان مساعدات وسيارة إسعاف ويتجهون إلى لندن للإنضمام إلى قافلة 'شريان الحياة' التي نظمها النائب البريطاني جورج غالاوي لمساعدة أهالي قطاع غزة، حين أوقفتهم شرطة مكافحة الإرهاب.

وأخلت الشرطة سبيل ستة منهم فوراً، لكنها أبقت ثلاثة آخرين رهن الإحتجاز وأخضعتهم لتحقيق مطوّل وقامت بتفتيش منازلهم في مدينة بيرلني قبل أن تخلي سبيلهم لاحقاً.

ونسبت 'بي بي سي' إلى الرئيس السابق لمجلس مساجد مقاطعة لانكشاير إبراهيم ماستر قوله، إن 'الطريقة التي تعاملت بها الشرطة مع الرجال التسعة تبعث على الإستياء'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: