رمز الخبر: ۱۱۶۷۰
تأريخ النشر: 12:47 - 31 March 2009

عصرایران -  (رويترز) - مثلت مادونا مغنية البوب الأمريكية الشهيرة أمام محكمة في مالاوي يوم الاثنين تنظر في طلبها تبني طفلة تدعى ميرسي جيمس من الدولة الواقعة جنوب قارة افريقيا في خطوة قد تلقى معارضة من جماعات حقوقية.

واتهم منتقدون السلطات بمعاملة مادونا وهي من أنجح نجوم الغناء في العالم معاملة خاصة حين تبنت طفلا من مالاوي يدعى ديفيد باندا. وقالت جماعات أهلية في مالاوي انها تعتزم معارضة تبني مادونا للطفلة ميرسي.

وظهرت مادونا أمام المحكمة بثوب أسود ونظارة شمسية. ولم تتحدث الى الصحفيين بعد ان أرجأت المحكمة العليا البت في القضية.

وقال توماس ليجوي أمين سجل المحكمة لرويترز "تأجلت (القضية) الى يوم الجمعة الثالث من ابريل لتصدر القاضية حكمها."

وقال أحد محاميي مادونا أمام المحكمة انها طلبت السماح لها بتبني الطفلة ميرسي (أربع سنوات) مؤقتا لنحو 18 شهرا.

ونقلت صحيفة نيشن المحلية عن مادونا (50 عاما) قولها ان أصدقاء من مالاوي قالوا لها ان ابنها ديفيد في حاجة الى أخ أو أخت.

وأخذت مادونا التي بدأت اجراءات تبني ديفيد عام 2006 الطفل حين كان عمره 13 شهرا بعد أن أودعه والده في دار لرعاية الايتام عقب وفاة زوجته.

وعارض بعض المواطنين تبني ديفيد واتهموا الحكومة بالالتفاف على القوانين التي تحظر على غير أهل البلاد تبني الاطفال. ويقول منتقدون ان عملية التبني الجديدة ستنتهك قوانين مالاوي مرة أخرى.

وقالت مادونا انه رغم الجدل الذي تثيره الا انها سعيدة بمشاركتها في قضية قد تمهد الطريق أمام مزيد من عمليات التبني في مالاوي التي يقدر ان بها مليون طفل يتيم بسبب الايدز.

وتفقدت مادونا يوم الاحد قطعة أرض تعتزم الجمعية الخيرية الخاصة بها واسمها (نهضة مالاوي) اقامة مدرسة للبنات عليها تتكلف ملايين الدولارات في قرية شيخوتا التي تبعد نحو 12 كيلومترا عن العاصمة ليلونجوي.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: