رمز الخبر: ۱۱۶۷۶
تأريخ النشر: 08:06 - 04 April 2009
قالت الشركة الامريكية التي رتبت لطيران ستة سائحين الى الفضاء يوم الجمعة انها مازالت مستعدة لمواصلة هذا النشاط رغم الازمة الاقتصادية وعدم توافر فرص مؤكدة للطيران الى الفضاء.

عصرایران -  (رويترز) - قالت الشركة الامريكية التي رتبت لطيران ستة سائحين الى الفضاء يوم الجمعة انها مازالت مستعدة لمواصلة هذا النشاط رغم الازمة الاقتصادية وعدم توافر فرص مؤكدة للطيران الى الفضاء.

وتعد شركة "سبيس ادفنشرز" رحلات على متن كبسولات الفضاء الروسية "سويوز" عندما تتوفر مقاعد شاغرة على متن تلك المركبات ويدفع السائحون ما يصل الى 35 مليون دولار مقابل الرحلة.

ويقوم تشارلز سيموني (60 عاما) الذي صنع ثروة بوصفه المطور الرئيسي لبرامج ميكروسوفت الان بثاني رحلة له الى محطة الفضاء الدولية.

لكن يتوقع ان يصبح اخر سائح الى الفضاء في المستقبل المنظور حيث حجزت كل مقاعد سويوز لرواد الفضاء الذين يمثلون الدول البالغ عددها 16 والتي تعمل بالموقع المداري البالغ تكلفته 100 مليار دولار.

ومن المقرر ابتداء من الشهر المقبل مضاعفة عدد الطاقم المقيم بالمحطة الفضائية من ثلاثة الى ستة وسيسافرون جميعا على كبسولات سويوز.

وسوف تعتمد ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) وشركاؤها كلية على روسيا في نقل أطقم الفضاء بسبب تقاعد اسطول مكاكيك الفضاء التابع لناسا العام المقبل.

وفي مؤتمر عبر دوائر الفيديو يوم الجمعة قال اريك اندرسون رئيس شركة سبيس ادفنشرز ان شركته سوف تستمر في اعداد الاشخاص لرحلات الفضاء على أساس أن تتوفر فرص للسفر الى الفضاء في مهام مستقبلية لسويوز.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: