رمز الخبر: ۱۱۶۸۵
تأريخ النشر: 11:52 - 04 April 2009

عصرایران -أكد الرئيس الاندونيسي سوسيليو بامبانج يوديونو أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يعتزم زيارة اندونيسيا التي قضى فيها فترة من طفولته. وأبلغ أوباما نواياه للرئيس الإندونيسي خلال مأدبة إفطار لزعماء مجموعة العشرين للدول الاقتصادية الكبرى في لندن.
 

ونقلت وكالة الأنباء الاندونيسية الرسمية «أنتارا» عن يوديونو القول: «أبلغته بأن الشعب الاندونيسي ينتظر زيارة من أوباما وهو رد بالقول إنه يخطط للقيام بالزيارة هذا العام». وأشار يوديونو إلى أنه «يأمل أن يلتقي أوباما خلال الزيارة مع زملاء الدراسة القدامى في جاكرتا». وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون زارت اندونيسيا في فبراير الماضي ضمن جولة شملت أربع دول هي اليابان وكوريا الجنوبية والصين.
 

من ناحية أخرى لا يزال 11% من الأميركيين يعتبرون أن الرئيس باراك أوباما مسلم، مع انه مسيحي بعد أكثر من شهرين على أدائه القسم على الكتاب المقدس. وأظهر استطلاع للرأي عن ديانة باراك أوباما، ميل البروتستانت الإنجيليين البيض والجمهوريين إلى الرد أن الرئيس الجديد «مسلم».
 

ويعتبر نحو بروتستانتي انجيلي ابيض من كل خمسة و17% من الجمهوريين الذين شملهم الاستطلاع أن أوباما مسلم، على ما أظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد «بيو» عبر الهاتف وشمل 1308 أشخاص من البالغين في التاسع من مارس والثالث عشر منه. واعتبر 38% فقط من البروتستانت الإنجيليين البيض و46% من الجمهوريين أن الرئيس مسيحي.
 

وحتى في صفوف الديمقراطيين الذين ينتمون إلى حزب أوباما، رد 55% أن الرئيس مسيحي واعتبر 7% انه مسلم. أما الأميركيون أصحاب الشهادات العليا فاعتبروا بنسبة 68% انه مسيحي، فيما رأت 6% من هذه الفئة انه مسلم.
 
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: