رمز الخبر: ۱۱۶۸۶
تأريخ النشر: 11:54 - 04 April 2009
عصرایران - أكد رئيس الوزراء العراقي ان هناك معلومات استخباراتية مؤكدة حول اختراق البعث والقاعدة للصحوات، مضيفا ان المخترقين يعملون من اجل ايجاد صدامات.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن بي بي سي ان نوري المالكي قال امس الجمعة بعد تسلم الحكومة العراقية ملف الصحوات بالكامل، انه "لن يتخلى عن قوات الصحوة التي ساهمت في ترسيخ الامن عبر محاربتها الجماعات المتطرفة".

وأكد المالكي ان "الصحوات هم ابناء العراق، ولن نتخلى عنهم او عن رواتبهم، ونعتز بمساهمتهم، وسينضم عشرون بالمئة منهم الى قوات الشرطة والجيش".

وأوضح رئيس الوزراء العراقي انه "لم يعد هناك صحوات فهذا المفهوم انتهى، لقد تحولوا الى مؤسسات الدولة"، مستدركا بالقول: "لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة حول اختراق البعث والقاعدة للصحوات. انهم يعملون من اجل ايجاد صدامات".

وقد اعلن الجيش الامريكي يوم الخميس انتقال مسؤولية قوات الصحوة البالغ عدد عناصرها نحو 94 الفا الى السلطات العراقية بشكل كامل.

وجاءت تصريحات المالكي بعدما اعتقلت قوات الامن العراقية في الفترة الاخيرة ما لا يقل عن 11 من عناصر قوات الصحوة بتهمة الضلوع في نشاطات ارهابية.

وقد اندلعت اشتباكات في حي الفضل وسط بغداد السبت الماضي الموافق 28 آذار / مارس 2009، بعد ان اعتقلت قوة عراقية خاصة قائد صحوة المنطقة عادل المشهداني ومساعده بتهم من بينها القتل والخطف والابتزاز. وقد سلم عناصر الصحوة هناك اسلحتهم.

وقال المالكي في مقابلته بهذا الشأن: "ما كان في حي الفضل ليس صحوة، بل تنظيم مسلح تابع لحزب البعث. كانت بؤرة اعدها البعث للانقضاض على اكثر من موقع".

واعتبر رئيس الوزراء ان ما حدث في حي الفضل رسالة لكل الذين يسلكون الطريق الذي سلكته "العصابة"، مضيفا انهم "يعتقدون انهم يتواصلون ويتصلون بعيدا عن انظار الدولة والاجهزة الامنية، لكنهم كلهم تحت الرصد والمراقبة، وياتي لكل منهم يومه الذي يلقى فيه جزاءه العادل".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: