رمز الخبر: ۱۱۶۹۲
تأريخ النشر: 14:19 - 04 April 2009

عصرایران - حذر الزعيم السوداني المعارض الصادق المهدي الجمعة من خطورة الأوضاع في السودان ومن إمكانية تفككه.

وقال زعيم حزب الأمة السوداني المعارض ورئيس الوزراء الأسبق الموجود في القاهرة حالياً، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن السودان يمر بمنعطف خطير لم يشهده منذ الاستقلال، وأن مشاكله دولت وأصبح معرضاً ومهدداً بالتفكيك.

ودعا المهدي مصر للعب دور فعال في حل المشكلة السودانية.

وأضاف أن مصر تعرف كافة التفاصيل في السودان، ودعت مبكراً لأن يكون لها دور فاعل فى جهود التسوية في دارفور وفي كل مشاكل السودان.

ويقوم المهدي بزيارة إلى القاهرة منذ أيام التقى خلالها عدداً من القيادات السياسية للبحث في الأوضاع بالسودان.

ومن جهة اخرى سلم وزير المالية والاقتصاد السوداني عوض أحمد الجاز الجمعة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رسالة خاصة من الرئيس السوداني عمر البشير إلى نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي الجمعة عن لافروف أنه واثق من أن زيارة الجاز إلى موسكو ستتيح تحديد سبل التعاون بين روسيا والسودان، مؤكدا رغبة موسكو في تحريك هذا التعاون في المجالين السياسي والاقتصادي.

وكان الجاز وصل إلى موسكو الخميس في زيارة رسمية تستمر حتى السبت، ويعتزم البحث مع المسؤولين الروس في شؤون التعاون الثنائي.

وسيلتقي الجاز مندوب الرئيس الروسي لشؤون السودان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفدرالية الروسي ميخائيل مارغيلوف للبحث في آفاق تطوير التعاون بين البلدين في المجالين الاقتصادي والسياسي، وكذلك آثار صدور مذكرة المحكمة الجنائية الدولية الخاصة باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في 4 آذار/مارس مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير واتهمته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور، وأسقطت تهمة الإبادة لعدم كفاية الأدلة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: