رمز الخبر: ۱۱۷۲۹
تأريخ النشر: 08:32 - 06 April 2009

عصرایران - (رويترز) - قال شهود عيان إن مئات المسلمين حطموا يوم الاحد متاجر يملكها مسيحيون في مدينة الاسكندرية الساحلية وهاجموا أحد أقسام الشرطة بعد مقتل مسلم يقيم في بيت تملكه أسرة مسيحية.

وقالوا إن المسلمين استخدموا الات حادة وحجارة والعصي في تحطيم ثلاثة متاجر على الاقل يملكها مسيحيون وتوجهوا الى قسم شرطة كرموز وقذفوا واجهته بالحجارة بعد مقتل محمد عبد الرازق جمعة (36 عاما) وقول شهود إن أصحاب البيت وهم ثلاثة أشقاء طعنوه حتى الموت في الشارع.

وقال شاهد إن المسلمين المتجمهرين قرب مسجد للصلاة على جثمان جمعة رددوا هتافا يقول (حيموتوا.. حيموتوا) في اشارة الى توعد الاشقاء الثلاثة أيمن وعاطف وفرج تاجي بالقتل.

وقالت المصادر الامنية إن جمعة كان المسلم الوحيد المقيم في البيت وكان يقيم فيه بالايجار. واضافت انه تشاجر قبل أسابيع مع الاشقاء المسيحيين الثلاثة وأصيب وحكمت محكمة جنح على الاربعة بالحبس لمدة عام لكل منهم لكن الحكم استؤنف.

وقال مصدر ان الشرطة اتخذت أجراءات لتأمين المسيحيين وممتلكاتهم.

وخلال السنوات الماضية لاقى عدد من الاشخاص حتفهم وأصيب اخرون في اشتباكات طائفية في المدينة التي تطل على البحر المتوسط.

وتعيش الاقلية المسيحية في وئام غالبا مع المسلمين في مصر لكن تقع الحوادث الطائفية غالبا بسبب نزاعات على أرض أو بناء دور عبادة أو علاقات بين شبان وبنات أو تغيير الديانة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: