رمز الخبر: ۱۱۷۳۰
تأريخ النشر: 08:31 - 06 April 2009

عصرایران - (رويترز) - أيد أعضاء مجلس الشعب المصري الذين ينتمون لجماعة الاخوان المسلمين يوم الاحد دعوة الى اضراب عام وقالوا انهم سينسحبون من جلسة المجلس يوم الاثنين إستجابة للدعوة.

ودعت حركة شباب ستة ابريل الى اضراب عام يوم الاثنين تحت شعار "حقنا وحناخده".

وتكونت الحركة بعد اضراب عام دعا اليه نشطون يوم السادس من ابريل نيسان العام الماضي وحقق نجاحا محدودا.

وأثناء الاضراب وبعده بيوم وقعت أحداث عنيفة في مدينة المحلة الكبرى بدلتا النيل لقي فيها ثلاثة أشخاص حتفهم وأصيب أكثر من مئة اخرين كما أحرقت مكاتب وبنوك ومدارس وسيارات وأسقطت صور للرئيس حسني مبارك على الارض.

وقال النواب الاخوان في بيان مشترك مع النواب المستقلين "نعلن عن تضامننا الكامل مع دعوة الغضب يوم السادس من أبريل وانسحابنا من جلسة المجلس أثناء القاء رئيس الوزراء (أحمد نظيف) لبيانه أمام المجلس تعبيرا عن هذا الغضب."

وسوف يلقي نظيف بيانا حول ميزانية الدولة للسنة المالية 2008- 2009.

وللاخوان 86 عضوا في مجلس الشعب بينما يصل عدد النواب المستقلين الى 26 نائبا.

وأرجع النواب الاخوان والمستقلون تأييدهم لدعوة الاضراب العام الى "انتشار الغلاء والبطالة والعنوسة والاحتكار وسكنى القبور والعشوائيات واستمرار حالة الطواريء (منذ عام 1981)."

وقالوا انهم يؤيدون الدعوة للاضراب أيضا بسبب "تصدير الغاز ( الطبيعي المصري) لاسرائيل وتبني سياسة متواطئة مع الكيان الصهيوني."

وتطالب جماعة الاخوان المسلمين والنواب المستقلون الحكومة بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة بدون أي قيود لكن الحكومة تقول ان عمل المعبر تنظمه اتفاقية دولية من بين أطرافها السلطة الفلسطينية التي فقدت السيطرة على القطاع بعد اقتتال فلسطيني في يونيو حزيران عام 2007.

وقالت قيادات جماعة الاخوان المسلمين ان الاضراب حق دستوري لكن الجماعة ستشارك بدعوة الطلاب المنتمين اليها في الجامعات للتوقف عن الدراسة.

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة ألقت القبض يوم الاحد في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة على مدون تبنى الدعوة للاضراب العام.

وقال مصدر أمني إن الشرطة في مدينة الفيوم ألقت القبض على عبد الرحمن المقداد مبارك محمد الذي يعرف باسم عبد الرحمن فارس صاحب مدونة ( لساني هو القلم) بينما كان يوزع بيانات تدعو للتجاوب مع الدعوة للاضراب.

وقال مصدر إن الشرطة أحالت فارس (25 عاما) وهو طالب جامعي الى النيابة العامة للتحقيق معه قائلة إنه وزع ملصقات ومنشورات تدعو لفكر جماعة الاخوان المسلمين وتحث المواطنين على الاضراب وتعطيل العمل في المرافق العامة.

وينتمي فارس لجماعة الاخوان التي تقول الحكومة إنها جماعة محظورة.

وألقت الشرطة القبض يوم السبت في مدينة كفر الشيخ بدلتا النيل على نحو 18 نشطا بعد أن ضربتهم بالايدي والعصي وجرت عددا منهم على الارض لتنظيمهم مظاهرة احتجاجا على القاء القبض على زميلتين لهم قالت الشرطة انهما كانتا توزعان بيانات تدعو للاضراب العام.

وقالت مصادر قضائية إن سارة رزق وأمنية طه وهما طالبتان جامعيتان اتهمتا بالاخلال بالامن وتعطيل المصالح العامة والتحريض على التجمهر.

لكن محكمة استئنافية في كفر الشيخ أمرت يوم الاحد بالافراج عن الطالبتين بكفالة ألف جنيه (178 دولارا) لكل منهما بعد أربعة أيام من القاء القبض عليهما.

وكانت النيابة أمرت بحبسهما لمدة أربعة أيام وجددت محكمة في كفر الشيخ حبسهما يوم السبت لمدة 15 يوما.

وقالت المصادر ان المحامين الموكلين بالدفاع عن الطالبتين دفعوا الكفالة وتم الافراج عنهما.

ويبدو أن الافراج عن الطالبتين استهدف تخفيف التوتر في مدينة كفر الشيخ وفي مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية في دلتا النيل التي تنتمي اليها احدى الطالبتين.

وتقول حركة شباب ستة أبريل في بيانات منشورة على الانترنت تدعو للاضراب العام "اضرب عن عملك. اضرب عن محاضراتك. اضرب عن الشراء. انزل (الى الشارع) طالب بحقوقك."

ويضيف البيان "عايزين شقق للشباب يجوز (يتزوج). عايزين تعليم لاولادنا. عايزين مواصلات (عامة) ادمية."

ويتضمن البيان مطالب أخرى هي "عايزين مستشفيات تعالجنا. عايزين دواء لاطفالنا. عايزين قضاء يحمينا. عايزين ناكل ونعيش. عايزين حرية وكرامة. عايزين نشتغل. عايزين نعرف حقوقنا."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: