رمز الخبر: ۱۱۷۶۳
تأريخ النشر: 15:19 - 06 April 2009
عصرایران - شدد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية حسن قشقاوي اليوم الاثنين علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية رائدة نزع السلاح بالعالم و اضاف بأنه لا مكان للسلاح النووي في نظريتها الدفاعية ، مؤكداً ان دول العالم تدعم البرنامج النووي الايراني لأنه سلمي بحت .
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن قشقاوي اعلن ذلك اليوم في أول مؤتمر صحافي يعقده خلال العام الهجري الشمسي الجديد أشار فيه الي الزيارة التي بدأها الرئيس محمود احمدي نجاد الي جمهورية كازاخستان اليوم و أكد أن البلدين سيصدران بيانا مشتركا اضافة الي التوقيع علي عدد من وثائق التعاون بينهما في الشؤون الاجتماعية والبيئة والصحة والاذاعة والتلفزيون والطاقة واعادة المجرمين .

و قال قشقاوي أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيصل طهران بعد غد الاربعاء موضحا أن الزيارة تأتي في اطار استمرار التشاور و التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و سوريا نظرا للعلاقات الاخوية القوية القائمة بين البلدين .

و في معرض اجابته علي سؤال أحد المراسلين حول زيارة الرئيس السابق محمد خاتمي الي اسطنبول للمشاركة في مؤتمر حوار الحضارات ، سيحضره ايضا الرئيس الامريكي باراك اوباما ، و هل يتوقع حدث لقاء بينهما ، قال قشقاوي " ان السفارة الايرانية اعلمتنا عدم وجود مثل هذا اللقاء في برنامج السيد خاتمي‌" .

و لدي اجابته علي سؤال لأحد المراسلين عن التكهنات بشن الكيان الصهيوني عدوانا علي ايران ، اكد قشقاوي أن هذه التهديدات تأتي في اطار الحرب النفسية و الاعلامية و انها ليست بالجديدة ، معلنا استعداد القوات المسلحة للدفاع عن الوطن و رد الصاع صاعين لكل من تسول له نفسه الاعتداء .

و في معرض اجابته علي سؤال لمراسل سأل : هل استلمت طهران المنظومة الصاروخية الروسية S300 ، أشار المتحدث بإسم وزارة الخارجية الي التعاون الوثيق القائم بين ايران و روسيا ، مؤكدا أنه سيجيب علي السؤال في الوقت المناسب .

و بشأن تصريحات الرئيس الامريكي باراك اوباما حول ايران ، قال " ان هذه التصريحات شملت اجزاء مختلفة ، منها الاعتراف بحق ايران بإمتلاك التقنية النووية لأهداف سلمية ، و نأمل أن يقترن القول بالفعل في هذا المجال" .

و أضاف قائلا : "ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية و المؤسسات الامنية الامريكية اقرت بأن البرنامج النووي الايراني سلمي لكن اوباما و رغم ذلك ، كرر نفس الاتهامات التي كان يطلقها سلفه ضد ايران و هذا ما يعد تناقضا في القول والفعل" .
 
و اعتبر المتحدث بإسم وزارة الخارجية نظرية نزع السلاح العالمي فكرة جيدة للغاية معربا عن امله بالقضاء علي الترسانات النووية في شتي ارجاء العالم .

و لدي اجابته علي سؤال حول وجود صلة بين البرنامج الصاروخي لكوريا الشمالية و ايران ، شدد قشقاوي علي انه لا يوجد أي ارتباط بين هذين البرنامجين .

و قال المتحدث بإسم وزارة ‌الخارجية " ان دول العالم تدعم البرنامج النووي الايراني لأنه سلمي بحت ، خاصة بعد تأكيد المؤسسات الدولية علي سلمية هذا البرنامج" ‌.

و حول الاوضاع في افغانستان و مساعدات ايران الي هذا البلد اكد قشقاوي أن ارساء الامن والاستقرار في ربوعها يحظي بأهمية بالغة لدي طهران التي وقفت الي جانب كابول في مختلف المؤتمرات الدولية بينها مؤتمر لاهاي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: