رمز الخبر: ۱۱۷۸۳
تأريخ النشر: 09:18 - 07 April 2009

عصرایران -القدس العربی- توقف مجلس النواب الأردني عن محاولة لمقاضاة قادة إسرائيليين أمام المحكمة الجنائية الدولية فيما يتعلق بالعملية العسكرية التي شنتها إسرائيل ضد قطاع غزة في كانون ثان/ يناير الماضي.

وقال رئيس المجلس عبد الهادي المجالي إن مجلس النواب تخلى عن هذه المحاولة لأنه لا يتمتع بالسلطة الشرعية والدستورية اللازمة لذلك.

وكشف المجالي عن ذلك في خطاب إلى جبهة العمل الإسلامي وهي أكبر الأحزاب السياسية في الأردن، موضحا إن مجلس النواب لا يمكنه المضي قدما في هذه الخطوة لأنه ليس السلطة الدستورية التي تمثل الدولة على المستوى الدولي، وإن هذا الدور من اختصاص الحكومة ولاسيما وزارة الخارجية.

ومع ذلك قال المجالي- الموالي للحكومة- في خطابه إن المجلس مازال مهتما باستكمال هذه الخطوة من منظور عربي.

وأشار إلى أن القمة العربية التي عقدت في الكويت في منتصف كانون ثان/يناير الماضي طالبت العرب بتوفير الوثائق التي تثبت الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل خلال غزوها لقطاع غزة وإعداد ملف قانوني لتقديمه للجهات القانونية العالمية المختصة بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب.

وقرر مجلس النواب الأردني بالإجماع في كانون ثان/يناير الماضي التقدم بدعوى قانونية إلى المحكمة الجنائية الدولية واتهام قادة إسرائيليين بارتكاب جرائم حرب بشن الهجوم على قطاع غزة والذي أسفر عن مقتل أكثر من 1300 شخص وإصابة حوالي 5000 آخرين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: