رمز الخبر: ۱۱۸۰۰
تأريخ النشر: 11:06 - 07 April 2009

عصرایران - بی بی سی - الولايات المتحدة ليست في حرب على الاسلام" عنوان بارز في كل صحافة بريطانيا الصادرة الثلاثاء والقائل هو الرئيس الامريكي خلال زيارته لتركيا الاثنين.

تصريح اوباما هو العنوان الرئيسي لصحيفة الجارديان، التي غطت، كما هو حال باقي الصحف البريطانية، وعلى نحو موسع زيارته الاخيرة لتركيا ضمن جولته الاوروبية.

وفي خطابه امام البرلمان التركي قال أوباما ان بلاده لم تكن ولن تكون في حرب على الاسلام. وترى الجارديان ان الرئيس الامريكي سعى من خلال زيارته وخطابه الى حشد التأييد لخطته التخلص من تنظيم القاعدة، التي اعتبرها جماعة لا تمثل اكثرية المسلمين.

وتنقل الصحيفة عن اوباما قوله انه يريد ان تبني واشنطن وانقره "شراكة نموذجية" بين بلدين احدهما بغالبية مسيحية والاخر بغالبية مسلمة.

التايمز بدورها سلطت الاضواء على الزيارة وقالت ان الرئيس الامريكي " مد يديه الى العالم الاسلامي امس" معلنا بوضوح ان الولايات المتحدة ليست في حرب مع الاسلام.

وتقول الصحيفة ان اوباما حاول من خلال خطابه ان يبرز ما وصفه " بالصعوبات خلال السنوات القليلة الماضية " عندما اعتبرت حرب جورج بوش على الارهاب من قبل الكثيرين كصدام بين الحضارات والاديان".

وتشير صحيفة التليجراف الى ان رئيس البرلمان التركي قدم اوباما باسمه الثلاثي باراك حسين أوباما الذي استخدمه اوباما في ستراسبورج الا انه تجنب استخدامه في حملته الانتخابية للوصول الى البيت الابيض عام 2008.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: