رمز الخبر: ۱۱۸۲۷
تأريخ النشر: 09:07 - 08 April 2009

عصرایران - القدس العربی - دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الثلاثاء العالم الاسلامي الى اعتماد مقاربة اكثر 'توازنا' حيال اسرائيل، مؤكدا ان الدولة العبرية غير مسؤولة عن كل المشاكل في الشرق الاوسط.


وقال اوباما خلال لقائه طلابا في اسطنبول في اليوم الثاني من زيارته لتركيا التي اختتمت جولة اوروبية، 'الفرضية القائلة في العالم الاسلامي ان اسرائيل مسؤولة عن كل شيء تفتقر الى التوازن لان هناك وجهين في كل نزاع'. لكنه تدارك 'هذا لا يعني ايضا ان احد الاطراف ارتكب خطأ وينبغي عدم ادانته'.

واضاف اوباما في رسالة الى الاسرائيليين 'اقول الامر نفسه لاصدقائي اليهود (عليكم ايضا ان تأخذوا الرأي الفلسطيني في الاعتبار). حاولوا ان تضعوا انفسكم مكان الغير'.

واعرب عن امله مجددا ان تتم تسوية النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين على اساس قيام دولتين، مطالبا قادة الجانبين بان يتصرفوا 'بشجاعة'.

وتابع اوباما 'اعتقد ان السلام في الشرق الاوسط ممكن. اعتقد انه سيبنى على تعايش بين دولتين'.

ولاحظ انه لتحقيق ذلك 'على الطرفين القيام بتسويات. ما نحتاج اليه الان هو ارادة سياسية وشجاعة'.

من جهة اخرى رفض وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان العنصري المتشدد الثلاثاء 'التدخلات الخارجية' في السياسة الاسرائيلية وذلك اثر ردود الفعل السلبية التي اثارتها مواقفه المتشددة حيال الفلسطينيين منذ توليه مهام منصبه.

وقال ليبرمان امس الثلاثاء إن جهود السلام التي يدعمها الغرب مع الفلسطينيين بلغت 'طريقا مسدودا' وإن إسرائيل تعتزم تقديم أفكار جديدة.

وأضاف ليبرمان 'يوجد تراجع هنا وعلينا أن نفهم ونعترف بأننا في طريق مسدود.. ونعتزم بالتأكيد تقديم أفكار جديدة'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: