رمز الخبر: ۱۱۸۳۶
تأريخ النشر: 09:34 - 08 April 2009
عصرایران - أكد رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني ان السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل في تكريس السلام والهدوء في المنطقة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الدكتور علي لاريجاني قال خلال استقباله عصر الثلاثاء الشيخ حمد بن ثامر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة , ان "استراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل في ايجاد الوحدة بين دول المنطقة وعموم الدول الإسلامية ".

 وشدد على ان ايران تريد تنمية وتوسيع علاقات الصداقة مع جميع دول المنطقة في مختلف المجالات.

 وأعرب لاريجاني عن ارتياحه لمسيرة العلاقات الصديقة المتنامية بين ايران وقطر , مؤكدا ان هذه العلاقات ذات أهمية كبيرة وتصب في مصلحة البلدين.

 واعتبر أحداث لبنان والتطورات على الساحة الفلسطينية لاسيما احداث غزة تمثل اختبارا يحمل عبرا , وقال "لقد ولى زمن اللجوء الى القوة لحل قضايا المنطقة ".

 وأشاد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بدور شبكة الجزيرة في التغطية الإعلامية لأحداث قطاع غزة طوال فترة العدوان الصهيوني الوحشي على هذا القطاع.

 من جانبه أشاد رئيس مجلس ادارة شبكة الجزيرة في هذا اللقاء بمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيال قضايا المنطقة والعالم الإسلامي , وقال "ان موقف ايران حيال قضايا العالم الاسلامي والمنطقة تصب دوما في اطار تعزيز الوحدة والتعاون بين الدول الإسلامية ".

 ووصف الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني العلاقات الايرانية - القطرية بأنها هامة وممتازة ومثالا لدول المنطقة , وقال "ان العلاقات الاستراتيجية بين ايران وقطر يمكنها ان تؤثر في تسوية أغلب قضايا المنطقة ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: