رمز الخبر: ۱۱۸۵۰
تأريخ النشر: 12:20 - 08 April 2009
وكان خاتمي قد اعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية العاشرة المقررة في حزيران/يونيو المقبل لكنه سحب ترشيحه بعد ان اعلن ميرحسين موسوي ترشحه للانتخابات.

 عصر ايران – قال عضو بالمجلس المركزي لحزب "اعتماد ملي" (الثقة الوطنية) ان جمعا من اعضاء جمعية  "روحانيون" رابطة علماء الدين وحزب المشاركة ومنظمة مجاهدي الثورة الاسلامية وحزب التضامن والذين كانوا يدعمون خاتمي ، اعربوا عن رغبتهم للتعاون مع مهدي كروبي رئيس حزب اعتماد ملي مشيرا الى ان البعض سينضم الى ميرحسين موسوي رئيس وزراء ايران السابق الذي اعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية العاشرة.

  وقال كرم بشارت لوكالة انباء "فارس" ان الاخبار التي تحدثت عن احتمال ترشيح خاتمي نفسه مجددا للانتخابات لا اساس لها "لان خاتمي اذا كان يريد البقاء لما كان ينسحب".

  وكان خاتمي قد اعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية العاشرة المقررة في حزيران/يونيو المقبل لكنه سحب ترشيحه بعد ان اعلن ميرحسين موسوي ترشحه للانتخابات.

  واضاف بشارت ان البعض قلق من خوض كروبي الانتخابات وهذا ناجم عن تخوفهم من عدم حصول مرشحهم على الاصوات اللازمة.

  وقد اعلن مهدي كروبي اضافة الى ميرحسين موسوي ترشحهما للانتخابات الرئاسية العاشرة.

  واوضح هذا العضو بالمجلس المركزي لحزب اعتماد ملي ان حماة خاتمي لم ينضموا الى ميرحسين موسوي بعد. 

  وتابع ان بعض المحافظين والاصلاحيين يدعمون كروبي وميرحسين موسوي بصورة لا تحمل طابعا تنظيميا الا ان اي حزب ومجموعة لم تعلن لحد الان دعمها رسميا لاي مترشح  لانه كما قال ان الدعم الرسمي لاي مترشح من قبل اي تنظيم سياسي سيؤدي الى ايجاد انقسام في ذلك التنظيم.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: