رمز الخبر: ۱۱۸۵۵
تأريخ النشر: 09:04 - 09 April 2009
عصرایران -  (رويترز) - قال الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا يوم الاربعاء خلال مقابلة تلفزيونية ان انتخابات الرئاسة ستُجرى في موعدها في السادس من يونيو حزيران وانه سيستقيل من منصبه قبل 22 ابريل نيسان.
 
وأطاح المجلس العسكري في انقلاب العام الماضي بأول رئيس تولى السلطة في انتخابات حرة في الدولة الاسلامية الواقعة بالصحراء الغربية والمصدر المهم لخام الحديد والتي تنتج كميات صغيرة من النفط.
 
وكان المجلس العسكري ذكر في يناير كانون الثاني أن انتخابات رئاسية ستجرى في السادس من يونيو حزيران لكن سياسيين يعارضون المجلس رفضوا هذا الموعد.
 
ولن يسمح لأي أفراد من القوات المسلحة بترشيح أنفسهم الا اذا تخلوا عن مناصبهم العسكرية.
وقال ولد عبد العزيز في مقابلة ستبث على قناة فرانس 24 في وقت لاحق يوم الاربعاء "سأقدم استقالتي ان شاء الله قبل 22 ابريل (نيسان).
 
"لن تؤجل انتخابات السادس من يونيو (حزيران). 90 في المئة من الموريتانيين يريدون هذه الانتخابات. انه اختيار الشعب."
 
وأثارت إطاحة الجيش بالرئيس المنتخب سيدي محمد ولد شيخ عبد الله إدانة دولية واسعة النطاق كما فرض الاتحاد الافريقي عقوبات على موريتانيا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: