رمز الخبر: ۱۱۸۶۰
تأريخ النشر: 09:18 - 09 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قالت شركة للنقل البحري ان سفينة حربية امريكية وصلت في وقت مبكر من يوم الخميس الى منطقة قبالة ساحل الصومال يحتجز فيها قراصنة ربان سفينة شحن ترفع العلم الامريكي رهينة.

وأبلغ كين كوين مساعد ربان السفينة شبكة تلفزيون (سي.ان.ان) الاخبارية أن القراصنة خطفوا السفينة لفترة قصيرة يوم الاربعاء لكن طاقمها المكون من 20 امريكيا استعادوا السيطرة عليها بعد ان غادرها القراصنة ويحاولون التفاوض على اطلاق سراح الربان المحتجز الان في قارب للنجاة.

وقالت شركة مايرسك لاين المملوكة لدنمركيين والتي تشغل السفينة ان المدمرة الامريكية بنبريدج وصلت الى الموقع قبيل فجر يوم الخميس. وقال المتحدث بي.جيه. تالي ان الشركة على اتصال بسفينتها وعلى اتصال ايضا بالبحرية الامريكية.

وامتنع تالي عن التعقيب على الاجراء الذي قد تتخذه البحرية.

وذكرت (سي.ان.ان.) أن قارب النجاة المحتجز فيه الربان قريب جدا من السفينة مايرسك ألاباما. واضافت ان افراد طاقم السفينة يمكنهم رؤية المدمرة بنبريدج وانهم على اتصال بالبحرية.

واكتفى مسؤول بوزارة الدفاع الامريكية في واشنطن بالقول بانه توجد قوات امريكية في المنطقة.

وفي وقت سابق أكدت مايرسك ان الطاقم الامريكي استعاد السيطرة على السفينة التي تبلغ حمولتها 17 ألف طن بعد ان غادرها القراصنة مع الرهينة.

والاستيلاء على مايرسك ألاباما هو الاحدث في تصعيد لهجمات القراصنة قبالة الصومال ذلك البلد الغائب عنه القانون في القرن الافريقي.

وقال متحدث باسم الشركة انه لم تقع اي اصابات بين باقي افراد طاقم السفينة.

وقال مسؤولون بحريون ان مايرسك ألاباما كانت تحمل معونات غذائية الى الصومال وأوغندا حينما تعرضت للهجوم في المحيط الهندي.

والاستيلاء على السفينة على بعد 500 كيلومتر قبالة الصومال هي المرة الاولى التي يحتجز فيها قراصنة صوماليون مواطنين امريكيين.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون للصحفيين في واشنطن "نشعر بقلق بالغ ونتابع الموقف عن كثب."

واضافت قائلة "نركز بشكل محدد الان على عملية القرصنة هذه والاستيلاء على سفينة تقل 21 مواطنا أمريكيا. وبشكل أكثر عمومية نعتقد أن العالم يجب أن يتكاتف للقضاء على بلاء القرصنة."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: