رمز الخبر: ۱۱۸۶۶
تأريخ النشر: 09:39 - 09 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - أطلق عاملون فرنسيون يوم الاربعاء سراح مديرين كانوا احتجزوهم أثناء الليل في مصنع مملوك لشركة بريطانية في جنوب فرنسا في أحدث واقعة يحتجز فيها عاملون غاضبون مديريهم رهائن.

ومنع العاملون أربعة مديرين من مغادرة الموقع يوم الثلاثاء عندما فشلت محادثات بشأن إغلاق محتمل للمصنع الواقع بالقرب من بلدة بيلجارد.

والمصنع مملوك لشركة سكابا جروب البريطانية.

وقال ايان بوشيل مدير التمويل الاوروبي في الشركة لرويترز انه سمح للمديرين بمغادرة المصنع بعد أن أبلغت الشركة الشرطة المحلية قبل اجتماع مع العاملين.

وقال في اتصال تليفوني من مانشستر "يسعدنا أن القيود التي فرضت عليهم قد رفعت. نجري محادثات مع مجلس العمل."

ولم تكن لديه أي معلومات عن مطالب العاملين وكان صرح في وقت سابق بأن الشركة لا تعتزم تقديم أي تنازلات.

وقال بوشيل ان أعضاء في الاتحاد العام للشغل دعوا الى اضراب عن العمل يوم الثلاثاء عندما تعثرت المفاوضات ورفضوا السماح للادارة بمغادرة الموقع.

وكانت مجموعة سكابا التي تصنع أشرطة لاصقة أعلنت في يناير كانون الثاني الماضي خفض عدد العاملين في فروع الشركة وانها تجري محادثات بشأن اغلاق محتمل لهذا المصنع الذي يعمل به 68 عاملا.

وانتقد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاحتجاز المتكرر لموظفي ادارة شركات وقال ان الدولة لن تسمح باستمرار ذلك.

ولكن استطلاعا للرأي نشر في وقت سابق من هذا الاسبوع أظهر أن نصف الفرنسيين تقريبا يعتقدون أن من المقبول ان يقوم العمال الذين يواجهون التسريح من وظائفهم باحتجاز رؤسائهم.

واحتجز عاملون في مصانع في فرنسا تابعة لشركات سوني و3ام وكاتربلر مديريهم داخل المصانع اثناء الليل في ثلاثة حوادث منفصلة للمطالبة بشروط أفضل لتسريحهم من العمل.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: