رمز الخبر: ۱۱۸۶۹
تأريخ النشر: 09:43 - 09 April 2009

عصرایران - (رويترز) - قضت محكمة استئناف امريكية يوم الاربعاء بأن الولايات المتحدة يمكنها ان ترسل دكتاتور بنما السابق مانويل نورييجا الي فرنسا للمحاكمة هناك بتهم غسل أموال دون ان يكون في ذلك انتهاك لحقوقه كأسير حرب.

وبعد ان أكمل نورييجا عقوبة السجن في الولايات المتحدة في سبتمبر ايلول 2007 أمرت محاكمة امريكية بتسليمه الي فرنسا لمواجهة اتهامات بغسل اموال.

وقضى نورييجا أكثر من 19 عاما في سجن امريكي وما زال في سجن في منطقة ميامي انتظارا للفصل في الاستئناف الذي قدمه. وكان ادين غيابيا في فرنسا بتهم غسل ملايين الدولارات من ارباح تجارة الكوكايين من خلال بنوك فرنسية واستخدام اموال المخدرات لشراء شقق سكنية فاخرة. وسيمنح محاكمة جديدة اذا سلمته الولايات المتحدة الى فرنسا.

واسر نورييجا في بنما في يناير كانون الثاني 1990 بعد ان غزت قوات امريكية البلاد قبل ذلك بشهر واعلن أنه اسير حرب اثناء مثوله للمحاكمة فيما بعد بتهم تجارة المخدرات.

وجادل محامو نورييجا بأن تسليم موكلهم الي فرنسا سينتهك حقوقه التي تكفلها اتفاقيات جنيف بشأن معاملة اسرى الحرب. وقالوا انه يجب ان يعاد الى بنما.

ورفضت الدائرة الحادية عشرة لمحكمة الاستئناف الامريكية في اتلانتا تلك الحجة. ووافقت على قرار محكمة أدنى بأنه لا شيء في اتفاقيات جنيف يحظر تسليم نورييجا الي فرنسا التي قدمت ضمانا بأنها ستكفل حقوقه كأسير حرب.

ومازال محامو نورييجا يدرسون هل يقدمون التماسا الي المحكمة الامريكية العليا.

وكان نورييجا -وهو جنرال بالجيش عمل لبعض الوقت مخبرا لوكالة المخابرات المركزية الامريكية وحكم بنما مثل ضيعته الخاصة- قد ادين في ميامي في 1992 بتهم الاتجار في المخدرات والابتزاز والتآمر.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: