رمز الخبر: ۱۱۸۸۰
تأريخ النشر: 13:14 - 09 April 2009
عصرایران - أكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ايران تواصل نشاطاتها النووية وتستمر في نفس الوقت بتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان علي اصغر سلطانية قال مساء الاربعاء خلال كلمة القاها امام طلبة احدى الجامعات في مدينة مشهد المقدسة ان التقنية النووية تشكل ملتقى لمختلف الفروع العلمية والهندسية وفي اعلى المعايير والمستويات، وان على البلد الذي يدخل في مرحلة التقنية النووية ان يقوم بخطوات علمية كبيرة من اجل الحصول على التقنيات المتطورة.

وأضاف سلطانية الذي كان يتحدث الى طلبة في عشية الاحتفال باليوم الوطني للتقنية النووية ان اولى ثمار تحرك الجمهورية الاسلامية الايرانية للحصول على التقنية النووية تمثلت في رقي المستوى العلمي لجامعات البلاد والوصول الى اعلى المعايير العلمية والتقنية، موضحا ان النشاطات النووية لها اربعة ابعاد؛ فنية وقانونية وامنية وسياسية، وانه من الضروري التعرف على ابعاد النشاطات النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل الدفاع عن حق ايران في القيام بمثل هذه النشاطات.

وأشار مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى المؤامرات المختلفة من قبل امريكا وبعض الدول الغربية في التعامل مع الموضوع النووي الايراني، وقال ان مختلف تقارير السيد البرادعي تؤكد ان النشاطات النووية الايرانية لم يشاهد فيها اي انحراف الى الان، انه تقع حاليا مسؤولية كبرى على عاتق مسؤولي نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية والجامعيين، لأن نظرة دول العالم نحو ايران قد تغيرت، حيث اننا نرى اننا قوة اصبحنا قوة اقليمية.

وتابع علي اصغر سلطانية ان الحصول والوصول الى هذه التقنية يوجد قابلية للدول النامية في اتخاذ خطوات سريعة نحو التنمية، وهذا الموضوع لا يروق للغربيين، الذين يستاؤون من هذا الامر، موضحا ان الدفاع عن الحق هو عمل شاق، وان على المسؤولين والشعب ان يتضعوا يدا بيد ويدافعوا عن حقهم.

وفي الختام قال مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية مخاطبا طلبة الجامعة، اعلموا اعزائي الطلاب، ان ايران ستواصل نشاطاتها النووية السلمية وكذلك تعاملها مع الوكالة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: