رمز الخبر: ۱۱۸۸۲
تأريخ النشر: 13:36 - 09 April 2009
اصبح قرار محسن رضائي القائد الاسبق للحرس الثوري وامين مجمع تشخيص مصلحة النظام للترشح للانتخابات الرئاسية الايرانية العاشرة حتميا وان هذه الشخصية السياسية تنوي خوض السباق الرئاسي تحت عنوان مرشح "الحكومة الائتلافية".

عصر ايران – اصبح قرار محسن رضائي القائد الاسبق للحرس الثوري وامين مجمع تشخيص مصلحة النظام للترشح للانتخابات الرئاسية الايرانية العاشرة حتميا وان هذه الشخصية السياسية تنوي خوض السباق الرئاسي تحت عنوان مرشح "الحكومة الائتلافية".

وبعد اسابيع من نشاط لجنة الحكومة الائتلافية التي هي فكرة محسن رضائي ، فانه تقرر في نهاية المطاف ان تقدم هذه اللجانة محسن رضائي مرشحا نهائيا للحكومة الائتلافية.

والهدف من تشكيل الحكومة الائتلافية تمثل في جمع الشخصيات الباررة في التيار المحافظ "المتمسكون بالمبادئ" وان يختاروا من بينهم مرشحا للانتخابات الرئاسية على ان يدعم باقي اعضاء الحكومة الائتلافية المترشح النهائي الا ان علي اكبر ولايتي ومحمد باقر قاليباف وعلي لاريجاني الذين يشكلون محور هذا الائتلاف لم يبدوا رغبة للترشح وحتى ان قاليباف امين العاصمة طهران اعلن رسميا انه لن يترشح لهذه الدورة من الانتخابات الرئاسية.

وينوي محسن رضائي تقديم نفسه كمرشح نهائي للحكومة الائتلافية وحتى انه يقال بان البيان الذي سيعلن من خلاله ترشحه للانتخابات اصبح جاهزا.

 
وفي هذا الخصوص قال اميدوار رضائي شقيق محسن رضائي والنائب في البرلمان الايراني لمراسل عصر ايران ان قرار شقيقه كان يتمثل في ان يتم انتخاب شخص من بين اعضاء الحكومة الائتلافية كمترشح للانتخابات الرئاسية لكن بما ان ايا من هؤلاء لم يبدي رغبة في الترشح فان من المرجح ان يعلن محسن رضائي ترشحه للانتخابات.

وكانت لجنة الحكومة الائتلافية التي تدار تحت اشراف محسن رضائي قد اعلنت في وقت سابق انها ستعلن مرشحها النهائي للانتخابات الرئاسية يوم 15 ابريل.

وتضم هذه اللجنة القوى المناصرة لمحسن رضائي وبعض المحافظين المنتقدين للحكومة التاسعة.
 
وكان رضائي وحلفاؤه السياسيون قد اصدروا خلال الانتخابات التشريعية الثامنة قائمة موازية لقائمة المحافظين في طهران الا ان ايا من مرشحيهم لم يفز في الانتخابات.
 
وكان رضائي قد ترشح في الانتخابات الرئاسية السابقة (التاسعة) الا انه سحب ترشيحه في فترة وجيزة قبل بدء الاقتراع.
 
هذا وستجري الانتخابات الرئاسية العاشرة في ايران يوم 12 حزيران/يونيو المقبل.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: