رمز الخبر: ۱۱۸۸۹
تأريخ النشر: 08:33 - 11 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قالت مصادر للقراصنة الصوماليين ان القراصنة افرجوا عن الناقلة (ام.تي. بو اسير) المملوكة لشركة نرويجية بعد ان تسلموا فدية من ملاك السفينة التي احتجزت اواخر الشهر الماضي.

واكدت شركة سالهوس شيبنج المشغلة لناقلة الكيماويات التي تبلغ حمولتها 23 الف طن اطلاق سراح السفينة وان طاقمها المؤلف من 27 فردا لم يلحق بهم اذى. لكن الشركة رفضت الكشف عما اذا كانت دفعت فدية ولم تعط تفاصيل عن أي مفاوضات مع القراصنة.

وقال احد القراصنة لرويترز في اتصال هاتفي "القراصنة على متن السفينة النرويجية اخذوا الفدية وهم الان كلهم في هارادير معي." وقدرت مصادر قيمة الفدية بنحو 2.4 مليون دولار.

وكانت الناقلة خطفت يوم 26 مارس اذار الماضي على مسافة 250 ميلا شرقي الساحل الصومالي وعليها طاقم من 27 فردا يضم قبطانا نرويجيا و19 فلبينيا وخمسة بولنديين وروسيا وليتوانيا.

وقالت سالهوس شيبنج ومقرها هوجسوند في النرويج في بيان "كل الطاقم سالمون ونود ان نشكرهم لتعاملهم مع الموقف الصعب." واضافت "مازالت السفينة تبحر في مياه خطرة."

وكانت السفينة تحمل شحنة من الصودا الكاوية في طريقها الى ميناء مومباسا الكيني قادمة من الخليج حين استولى عليها القراصنة.

وتتفشى القرصنة امام سواحل الصومال الواقع في القرن الافريقي مما يهدد السفن المارة عبر مسار شحن رئيسي من اوروبا الى اسيا ويجبر كثيرا من شركات الشحن على ارسال سفنها حول جنوب افريقيا عبر طريق رأس الرجاء الصالح بدلا من قناة السويس.

وشهد العام الماضي عددا غير مسبوق من عمليات الخطف امام سواحل الصومال وبلغ اجمالا 42 عملية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: