رمز الخبر: ۱۱۸۹۸
تأريخ النشر: 09:26 - 11 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الجمعة انه يلمح "بصيصا من الامل" في مختلف قطاعات الاقتصاد الامريكي لكن لاتزال هناك ضغوط حادة ووعد باتخاذ خطوات جديدة في الاسابيع القادمة لمعالجة الازمة المالية.

وأبلغ أوباما الصحفيين عقب اجتماع مع كبار صناع السياسات الاقتصادية ومسؤولي الرقابة المالية في البيت الابيض "مازال أمامنا عمل كثير يتعين القيام به .. بدأنا نرى تقدما."

وحضر الاجتماع بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي).

وتحدث أوباما بعد يوم من أرقام مشجعة للتجارة والبطالة وقول لورانس سمرز المستشار الاقتصادي للبيت الابيض انه يتوقع انتهاء حالة "التراجع المطرد" للاقتصاد بحلول منتصف العام.

وقال أوباما "ما بدأنا نراه هو بصيص من الامل في مختلف قطاعات الاقتصاد."

وأضاف دون اسهاب "على مدى الاسابيع القادمة سترون اجراءات اضافية من جانب الادارة."

ولم يذكر أوباما "اختبارات التحمل" التي تجري على 19 بنكا أمريكيا رئيسيا. وترقب أسواق المال نتائج تلك الاختبارات المتوقعة في نهاية ابريل نيسان.

كان البيت الابيض قال ان أوباما سيتسلم يوم الجمعة تقرير حالة لتلك الاختبارات. وتحري الحكومة اختبارات لمعرفة كيف سيكون أداء البنوك في ظل أوضاع اقتصادية أشد صعوبة من المتوقع بغية تقييم حاجاتها التمويلية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: