رمز الخبر: ۱۱۹۰۰
تأريخ النشر: 09:29 - 11 April 2009
عصرایران - بی بی سی - يجري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في موسكو يوم الجمعة محادثات مع القادة الروس.
وينوي المالكي، الذي يقوم باول زيارة رسمية له للعاصمة الروسية، الطلب من القيادة الروسية تزويد العراق بالتقنيات العسكرية، وتأييد مطالب بغداد برفع العقوبات الدولية المتبقية على العراق.

وكان المالكي قد وصل الى موسكو يوم امس الخميس، ويجري اليوم الجمعة محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والرئيس دميتري ميدفيديف.

وجاء في تصريح صحفي اصدرته الحكومة الروسية قبيل انطلاق المحادثات ان زيارة المالكي ستفتح صفحة جديدة في تطوير العلاقات الثنائية التقليدية بين العراق وروسيا المبنية على الصداقة والمصالح المتبادلة."

ومضى التصريح للقول إن مسألة مشاركة الشركات الروسية في تنفيذ المشاريع الرئيسية في قطاعات النفط والغاز والكهرباء ستحظى باهمية كبيرة في المحادثات التي سيجريها رئيس الوزراء العراقي مع القادة الروس.

وجاء في التصريح ان ست من شركات الطاقة الروسية مستعدة للعمل في العراق، بما فيها شركة لوكويل كبرى شركات النفط الخاصة في البلاد.

عقود سابقة

وقال وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو في وقت لاحق إن الجانب العراقي وافق بعد المحادثات التي اجراها المالكي مع بوتين على بحث موضوع اعادة العمل بالعقود التي ابرمتها الشركات الروسية مع الحكومة العراقية قبل الغزو الامريكي للبلاد عام 2003.

وقال شماتكو: "اتفقنا من حيث المبدأ على الشروع في مهمة اعادة العمل بالعقود التي ابرمها الجانبان في الفترة التي سبقت الحرب الاخيرة.

واضاف الوزير الروسي: "هذا تقدم كبير."

وقال شماتكو إنه سيصار الى تشكيل "مجموعة عمل خاصة" من الجانبين لمتابعة هذا الموضوع.

يذكر ان شركة لوكويل ابرمت في عام 1997 عقدا بقيمة 3,4 مليار دولار لاستكشاف وتطوير حقل غرب القرنة - 2، الا انها طردت من العراق قبل الغزو الامريكي نتيجة خلافات بينها والحكومة العراقية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: