رمز الخبر: ۱۱۹۰۹
تأريخ النشر: 10:10 - 11 April 2009

عصرایران - القدس العربی- أعلنت وزارة الداخلية اليمنية الجمعة أن الأجهزة الأمنية أحبطت عدداً من العمليات الإرهابية التي كان يخطط لها تنظيم القاعدة في البلاد، وأوقفت عدداً من العناصر المطلوبة.

وقالت الداخلية في بيان: إن حملة ملاحقة المطلوبين أمنياً من العناصر الإرهابية بتنظيم القاعدة والمعممة صورهم في الدليل الأمني الذي جرى توزيعه في عموم محافظات اليمن، متواصلة وبوتيرة عالية.

ولم يشر البيان إلى عدد الذين توقيفهم، في حين قال مصدر أمني مسؤول ليونايتد برس انترناشونال إن عدد الذين تم ضبطهم خلال عمليات الملاحقة بتهم الانتماء للقاعدة منذ أسبوعين في محافظة أبين شرق اليمن وصل إلى نحو 50 مطلوبا وتم الإفراج عن 17 منهم إثر التحقيقات.

وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مسؤوليته عن العديد من الهجمات التي استهدفت مقرات أمنية وسياحاً أجانب وسفارة الولايات المتحدة بصنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

وعممت الداخلية اليمنية في مارس/آذار الماضي دليلا مزوداً ببيانات وصور لـ 155 مطلوباً على ذمة الانتماء للقاعدة والقيام بأعمال إرهابية.

وأوضح بيان الداخلية اليمنية أن الأجهزة الأمنية صادرت وثائق هامة تحتوي على أسماء وهواتف ومخططات لعمليات إرهابية، بالإضافة إلى أسلحة وأدوات كان يخطط لاستخدامها في عمليات انتحارية.

وبين أن العناصر الإرهابية يجري رصدها على مدار الساعة من قبل مختلف الأجهزة الأمنية.

ويشار إلى أن الفرع اليمني لتنظيم القاعدة تبنى الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، بينهم أربعة سياح كوريين جنوبيين، في اليمن في منتصف مارس/آذار الماضي.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: