رمز الخبر: ۱۱۹۱۱
تأريخ النشر: 10:14 - 11 April 2009
عصرایران - طالب نائب رئيس الممثلية الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة بزيادة تمثيل الدول النسبة والاسلامية في مجلس الامن الدولي.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن المكتب الاعلامي لممثلية ايران الدائمة في الامم المتحدة ان اسحاق آل حبيب أشار خلال كلمة ألقاها في الاجتماع غير الرسمي للجمعية العام للامم المتحدة حول اصلاح هيكلية مجلس الامن، الى عدم تطابق مجلس الامن مع ظروف العالم اليوم والتطورات التي اعقبت الحرب العالمية الثانية، مؤكدا على ضرورة زيادة تمثيل الدول النامية والاسلامية في هذه المؤسسة الدولية.

وفي الاجتماع الذي عقد في إطار اجتماعات العام الجاري للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة لدراسة موضوع إصلاح مجلس الامن، أكد آل حبيب على مبدئين: (ضرورة التوزيع الجغرافي المتعادل للتمثيل في مجلس الامن) وكذلك (المساواة في الحقوق السيادية الممنوحة لاعضاء الامم المتحدة)، وأعلن عن معارضة ايران لمبدأ التمييز ومنح الترجيح الصوري للبلدان الغنية على الفقيرة، او الدول المتقدمة على الدول النامية، معتبرا ان مكانة وسمعة وقابلية مجلس الامن هي رهن بإجراء إصلاح منطقي لهذين الموضوعين اي زيادة عدد الاعضاء وكيفية الاداء في مجلس الامن.

كما انتقد نائب رئيس ممثلية ايران الدائمة في الامم المتحدة الاداء الحالي لمجلس الامن في مختلف الجوانب القانونية والحقوقية والسياسية بناء على ميثاق الامم المتحدة، وأشار الى النقائص الموجودة في اسلوب الاداء الحالي بما في ذلك تدخل مجلس الامن في شؤون المؤسسات الدولية الاخرى، محاولة مجلس الامن لتقنين خروقات قانونية، انعدام الشفافية في آليات الاداء، الاصطفافات الداخلية والعمل من وراء الكواليس وعدم دعوة الاطراف المتنازعة الرئيسية في القضايا المطروحة، باعتبارها من اهم نقاط الضعف في اسلوب الاداء لمجلس الامن الذي سيكون فاقدا لأي معنى دون إصلاحها، كما انتقد آل حبيب تمتع بعض الاعضاء بحق النقض (الفيتو) معتبرا بأنه العامل الاساس لفقدان فاعلية ومصداقية منظمة الامم المتحدة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: