رمز الخبر: ۱۱۹۲۲
تأريخ النشر: 14:23 - 11 April 2009

المواجهة مع الفساد معركة الجميع

عصرایران - أعلنت الحكومة وعلى لسان دولة رئيس الوزراء أنها قد شرعت بحرب لا هوادة فيها ضد الفساد المالي والإداري الذي نخر جسم الدولة العراقية، وأَعلن أن مجلسا للتنسيق بين المؤسسات التي تعمل على محاربة الفساد قد أنشئ أو هو قيد الإنشاء، وأنه يضم بالإضافة إلى هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ودائرة المفتش العام وبعض الأجهزة الأمنية المتخصصة بمحاربة الفساد، والرأي العام العراقي يتابع باهتمام بالغ جهود الحكومة في معركتها ضد الفساد، ويتمنى أن تكون معركة جدية بأدوات فاعلة، ومن بين ما يطالب به الرأي العام هو إشراكه في هذه المعركة عبر إطلاعه على المعلومات المتعلقة بما تم أو يتم إنجازه في هذا الملف، فالتعكز على السرية هو فساد من وجه آخر، وإطلاع الرأي العام على التفاصيل سيوفر الأرضية المناسبة لتشجيع المترددين ممن يمتلكون معلومات محددة على الإبلاغ عن المفسدين، كما أن الإعلان عما تتوصل إليه السلطات من معلومات، يجعل من الصعب على من يحاول (لفلفة) قضية ما الوصول إلى هدفه، فالرأي العام عنصر ضاغط فعال ينبغي على السلطات الاستعانة به في معركتها، هذا من جهة، ومن جهة أخرى يتعين التنبه إلى أن الفساد ليس فسادا ماليا فقط، بل أن الفساد الإداري المتمثل بما يفعله أيتام النظام الصدامي الذين بنوا أعشاش الفساد في مؤسسات الدولة، من عرقلة واضحة لتنفيذ القرارات والقوانين المتعلقة بأنصاف المظلومين وتقديم الخدمات للمواطنين بات أمر مكشوفا ولا يحتاج إلى دليل، إن عملية إبعاد لهؤلاء المجرمين عن مصادر القرار الإداري والمالي باتت مطلبا ملحا لشعبنا، وهو مطلب عاجل لا يسمح الوقت بتسويفه تحت أي عنوان، كعنوان المصالحة الوطنية الفضفاض على سبيل المثال..
البينة - العراق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: