رمز الخبر: ۱۱۹۲۴
تأريخ النشر: 08:36 - 12 April 2009

عصرایران - قالت مصادر دبلوماسية إن الدول الكبرى في الأمم المتحدة اتفقت على مسودة بيان يدين تجربة كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ.

وقال دبلوماسيون إن الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي إلى جانب اليابان، اتفقت على مسودة بيان يصدر باسم رئيس المجلس يدين إطلاق الصاروخ الكوري في الخامس من الشهر الجاري.

وينظر إلى صيغة البيان على أنها أقل قوة من الصيغة الأولية التي دعت الولايات المتحدة واليابان إلى تبنيها في البداية.

وقد رفضت كل من الصين وروسيا تلك الصيغة، ودعتا المجتمع الدولي إلى التعامل بهدوء مع الموضوع خشية من أن يؤدي اتخاذ موقف متشدد إلى تقويض الجهود الرامية إلى استئناف المفاوضات السداسية.

وتقول كوريا الشمالية إن الهدف من اطلاق الصاروخ هو وضع قمر اصطناعي في المدار الجوي لأغراض سلمية.

وقالت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية ان رواية اطلاق القمر الصناعي تهدف الى "التستر على الغرض الرئيس للاطلاق الا وهو تجربة صاروخ عابر للقارات بامكانه الوصول الى الساحل الامريكي".

وكان مجلس الأمن الدولي قد اجتمع في أوائل الاسبوع إلا انه لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق بالإجماع على إصدار بيان مناسب.

ولم تكشف المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة سوزان رايس عن تفاصيل البيان الأخير لكنها قالت إنه "سيبعث برسالة قوية" إلى كوريا الشمالية.

ورغم ذلك أفادت وكالة رويترز للأنباء أن مسودة البيان تنص على أن إطلاق الصاروخ يعد خرقا لقرار سبق أن صدر عن مجلس الأمن يحظر على بيونج يانج اطلاق الصواريخ البالستية وإجراء التجارب النووية.

ويدعو البيان أيضا اللجنة الخاصة بالعقوبات في الأمم المتحدة إلى تطبيق العقوبات الحالية على كوريا الشمالية.

وسيعرض مشروع البيان على مجلس الأمن بكامل أعضائه الخمسة عشر. وقد أعلن المندوب المكسيكي في مجلس الأمن الذي يرأس المجلس في دورته الحالية خلال الشهر الجاري، أنه دعا إلى عقد جلسة للمجلس يوم الاثنين القادم لبحث مشروع البيان والتصويت عليه.

وقال إنه يأمل في أن يتحرك المجلس بشكل موحد، وان يتم تبني نص مشروع البيان الجديد الذي يدين اطلاق بيونج يانج الصاروخ.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: