رمز الخبر: ۱۱۹۷۰
تأريخ النشر: 09:20 - 13 April 2009

عصرایران ـ القدس العربي ـ  أخير سمح النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود لمحامي الجماعات الإسلامية والمرشح لمنصب نقيب المحامين منتصر الزيات بحضور التحقيقات مع المتهم الأول في تنظيم حزب الله اللبناني سامي شرف.

وفي تصريحات خاصة لـ"القدس العربي" وفور خروج الزيات من مقر نيابة أمن الدولة حيث إسغرقت التحقيقات 12ساعة صرح لـ"القدس العربي" بأن موكله نفي تماماً أن يكون قد تلقى أوامر من قيادات حزب الله بالقيام بعمليات عسكرية ضد المصريين وأشار شهاب إلى ان حسن نصر الله قال: أمن مصر خط أحمر لايمكن بأي حال أن نسمح بالإقتراب منه.

وأضاف الزيات بأن شهاب إعترف بأنه موجود في مصر وكان يتنقل بينها وبين سورية ولبنان منذ أربعة أعوام وأن الأوامر التي كان مكلفاً بها لاتخرج عن تهريب الأسلحة لفصائل المقاومة الفلسطينية وتهريب شباب من الفلسطينيين الذين يقيمون بالشتات إلى داخل فلسطين.

كما أنه كان يتفق مع مهربين من السودان لنقل الأسلحة من السودان والصومال مروراً بالأراضي المصرية تمهيداً لتهريبها لقطاع غزة.

وكشف الزيات النقاب عن أن موكله تعرض للتعذيب مشدداً على أنه طلب من سلطات التحقيق توقيع الكشف الطبي عليه لإثبات مدى الضرر الذي تعرض له حيث يعاني من مشاكل في السمع.

وأوضح أن شهاب إعترف أمام فريق نيابة أمن الدولة كان مسئول ملف (دول الطوق) داخل حزب الله.

وفجر محامي الجماعات الإسلامية عن مفاجأة حيث كشف النقاب عن أن السلطات المصرية لم تكن تعرف بأمر التنظيم وأن وراء ضبطه قيام أحد بدو سيناء بإبلاغ الأجهزة الأمنية عن شهاب.

ورجح وجود تعاون بين القاهرة وبعض العواصم للقبض على التنظيم.

وقال الزيات لـ"القدس العربي" لو أن موكله تلقى الأوامر بالقيام بعمليات داخل الأراضي المصرية لما إنتظر طيلة تلك الفترة بدون أن يقوم بأي عملية إرهابية.

وطالب الزيات النيابة بإصدار الأوامر لنقل موكله داخل محبس قانوني حيث يعتقل منذ أن تم إلقاء القبض عليه في أماكن سرية لاتخضع لقوانين السجون.

واشار إلى أن كل الخيارات والإحتمالات مفتوحة بشأن مستقبل تلك القضية وما سيواجهه أعضاء التنظيم من أحكام قضائية وشدد على أنه يحتفظ بدفوعه عن الإتهامات الموجهة لموكله عن لحين انتهاء التحقيقات إنتظاراً لقرار تحويل القضية للمحاكمة أو إغلاق الملف.

وتوقعت مصادر قضائية أن يتم تحويل القضية للتداول في المحاكم في غضون الأسابيع المقبلة.
ويتابع أهالي المتهمين بقلق بالغ سير التحقيقات حيث توجهوا الاحد مجدداً لمكتب النائب العام للمطالبة بالسماح لهم بلقاء أبنائهم ونقلهم إلى أماكن معروفة.

كما يطالب عدد من الأهالي السماح للمحامين الذين وكلوهم للدفاع عن المتهمين بلقاء المتهمين.

وكان عدد من نشطاء المجتمع المدني قد حاولوا الإطلاع على ملف القضية وحضور التحقيقات غير أن مطالبهم لم يتم النظر فيها بعد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: