رمز الخبر: ۱۱۹۷۸
تأريخ النشر: 10:23 - 13 April 2009
عصرایران -  اعلن محمد جواد هاشمي نجاد الامين العام لمركز هابيليان حصوله علي معلومات مؤكدة تشير الي أمر قادة زمرة المنافقين الارهابية بقتل بعض العناصر المعارضة لهم في مخيم اشرف .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن هاشمي نجاد أشار الي الرسالة التهديدية التي بعثها قائد هذه الزمرة مسعود رجوي الي الاوساط الدولية وحذر فيها أن معارضة بقاء عناصره في العراق ستؤدي الي كارثة بشرية في مخيم اشرف بهذا البلد .

و تطرق الي انتحار بعض عناصر المنافقين الذين أحرقوا أنفسهم للافراج عن مريم رجوي زوجة مسعود في عام 2003 وأعرب عن اعتقاده بأن مقصود رجوي من الكارثة البشرية هو اجبار بعض عناصره علي احراق انفسهم للضغط علي الحكومة العراقية والاوساط الدولية للموافقة علي بقاء هذه الزمرة في العراق.

و قال الامين العام لمركز هابيليان "‌ ان الجميع يعلمون بقضية الانتحار الا ان الجديد في الامر هو أن هذه المناورة الواسعة النطاق التي اطلقتها زمرة المنافقين أخيرا انما تعود بسبب الاوضاع المزرية للغاية في مخيم اشرف التي افتعلها قادة هذه الزمرة حيث يعاني نزلاء المخيم من فقدان الغذاء والدواء " .

و أضاف قائلا " ان هناك معلومات وثيقة تشير الي خطة لتصفية المعارضين لرجوي بصورة تدريجية والايحاء بأن هؤلاء ماتوا بسبب فقدان الدواء والغذاء في حين اعلن مستشار الامن القومي العراقي سماح دخول الشاحنات التي تحمل المواد الغذائية والادوية الي مخيم اشرف "‌.

و تابع يقول " ان زمرة المنافقين الارهابية يريدون من خلال هذا المخطط تحقيق هدفين الاول الخلاص من المعارضين لقادتها والثاني تحميل الحكومة العراقية مسؤولية موت هؤلاء " .
 
و قال هذا المسؤول " ان زمرة المنافقين تتمرد منذ فترة علي مطلب الشعب العراقي وحكومته المنتخبة في مغادرة عناصرها الاراضي العراقية فيما عمدوا الي ارشاء بعض النواب الاوروبيين بينهم نائب رئيس برلمان اوروبي الذين اعلنوا حملة اعلامية مسعورة ضد الحكومة العراقية للضغط عليها لعدم طرد عناصر هذه الزمرة الاجرامية من العراق " .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: