رمز الخبر: ۱۱۹۸۱
تأريخ النشر: 10:24 - 13 April 2009
عصرایران - قال محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة حماس "إدخال السلاح لغزة لا يمثل تهمة على الإطلاق وهو يشرف صاحبه ولا ينبغي أن يشكل له إدانة على فالاحتلال والعدوان على الشعب الفلسطيني ومقدساته لا يزال مستمرا".

 وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع سما, ان نزال أكد في تصريحات له اليوم تضامن حركته "مع حزب الله في مواجهة الحملة القاسية التي تستهدفه بسبب محاولته إدخال السلاح إلى قطاع غزة", مشددا على أن ما فعله حزب الله واجب كل عربي وحر شريف ويجب أن يكون محل شكر وتأييد لا استهجان واتهام.

 ونفى نزال نشوب توتر بين حركته وبين مصر في أعقاب إثارة هذه القضية "لأنه لا علاقة لحماس بهذه الخلية والقضية, ولو كان هناك أشخاص ينتمون لحماس ولحماس علاقة بهم لكان بالامكان ان تثار القضية بين مصر والحركة".

 وتابع " لا علاقة لحركة حماس بالموضوع لا من قريب ولا بعيد ", موضحا "أرجو أن لا يفهم هذا النفي على أن حماس تتنصل أو تتبرأ من أمر تعتبر أنه يمثل شرف لصاحبه , فالذي يريد أن يدخل السلاح لغزة يقوم بموقف مشرف ومن حقه أن يرفع رأسه لا أن يطأطئ رأسه فالذي يتم تهريبه ليس مخدرات وجوالات ولا أشياء محظورة وما يتم إدخاله هو سلاح من أجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني".

 وعن التهديدات التي أطلقها وزير المواصلات الاسرائيلي الجديد بأنه لا مناص من عملية عسكرية جديدة في غزة , قال "هذه التصريحات تأتي في سياق الحرب النفسية والابتزاز , وإذا كان هذا الوزير في حكومة نتنياهو الإرهابية يعتقد مثل هذه التهديدات ستدفع حماس للرضوخ للاملاءات والشروط التي يضعونها مثل الاعتراف بشروط الرباعية فهو واهم".

 واكد "لن تقبل الحركة بالخضوع لهذه الشروط التي تعني انتحار سياسي لها ولفصائل المقاومة فحماس مستعدة لمواجهة أي احتمال".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: