رمز الخبر: ۱۲۰۱۲
تأريخ النشر: 08:58 - 14 April 2009

عصرایران - بی بی سی - تعهد الرئيس السوادني عمر حسن البشير بمواصلة المساعي من اجل تحقيق السلام في دارفور.

وأكد البشير، في خطاب أمام الدورة الثامنة للهيئة البرلمانية، ان السودان لن يكون اول دولة افريقية يعاد استعمارها من جديد.

وقال" لن نكون اول بلد افريقي جنوب الصحراء يعاد استعماره بعد ان كنا اول بلد افريقي جنوب الصحراء ينجز الاستقلال".

وقال الرئيس السوداني ان بلاده ستواصل العمل لتحقيق السلام والتنمية من اجل تحقيق الاستقرار والتقدم والذي يعد حقا لكل الشعب السوداني".

واضاف ان " العقبات" فقط ستجعل الشعب السوداني "اقوى" وان " المشكلات فقط ستوحده".

وقال البشير ان كل الشعب السوداني " يرفض سياسات الهيمنة الغربية" مشيرا الى ان الشعب السوداني يرغب في العيش بسلام مع جيرانه".

وقال البشير ان تماسك شعبه ودعم الدول العربية والافريقية والصديقة جعلت قرار المحكمة الدولية يسقط في " وحل التاريخ" حسب تعبيره.

يذكر ان المحكمة الجنائية الدولية اصدرت مذكرة توقيف بحق البشير في الرابع من اذار/ مارس الماضي لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور الذي يشهد حربا اهلية منذ ست سنوات.

الجامعة العربية

في غضون ذلك سيبدأ وفد من الامانة العامة للجامعة العربية زيارة عدد من الدول المجاورة للسودان قبل نهاية الشهر الجاري، من اجل دعم العملية السياسية في دارفور.

وكشفت مصادر دبلوماسية في الجامعة العربية في القاهرة ان الوفد يهدف الى الالتقاء بمسؤولي هذه الدول للحصول على دعمهم لاستئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة السودانية والفصائل المتمردة في دارفور.

وسيسعى الوفد الى مقابلة ممثلي الفصائل المتمردة التي تتخذ من الدول المجاورة للسودان مقرا بهدف اقناعها باستئناف عملية التفاوض تحت رعاية الجامعة العربية والاتحاد الافريقي ودولة قطر واستكمال خطوات الجولة الاولى من المباحثات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: