رمز الخبر: ۱۲۰۱۵
تأريخ النشر: 09:12 - 14 April 2009

عصرایران - (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن تبادلا لاطلاق النار وقع يوم الاثنين بين الشرطة المصرية وبدو في منطقة وادي العمر بوسط سيناء.

وقال مصدر إن الشرطة فاجأت بدوا بتفتيش منازلهم بحثا عمن يشتبه بعضويتهم في مجموعة تعمل في تهريب السلاح الى الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة في أنفاق تحت خط الحدود لحساب حزب الله اللبناني.

وأضاف أن البدو اعترضوا على التفتيش المفاجيء للمنازل مما تسبب في وقوع الاشتباك الذي لم يتسن على الفور معرفة ان كان أسفر عن ضحايا.

وكانت مصادر أمنية قالت ان الشرطة حاصرت عشرة لبنانيين أعضاء في المجموعة في منطقة نخل بوسط سيناء يوم الاحد في محاولة لالقاء القبض عليهم.

وقالت مصر يوم الاربعاء إنها ألقت القبض على 49 رجلا يرتبطون بحزب الله واتهمتهم بالتخطيط لهجمات في مصر لكن مصدرا في النيابة العامة قال يوم الاحد إن خمسة مصريين وفلسطينيا من بين الرجال التسعة والاربعين اتهموا بالتخابر وحيازة أسلحة بدون ترخيص.

وقالت المصادر الامنية ان المرجح أن السلطات المصرية ألقت القبض على 25 عضوا فقط في المجموعة.

وقال مصدر ان اللبنانيين العشرة فروا من منطقة الحدود مع قطاع غزة بمساعدة بدو فيما يبدو بعد اعلان مصر عن القاء القبض على قائد المجموعة وهو لبناني يدعى سامي شهاب وأعضاء فيها.

ورد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله على اعلان مصر عن القبض على 49 بالقول ان أحد من ألقي القبض عليهم عضو في حزب الله وان وما يصل الى عشرة اخرين كانوا يحاولون امداد قطاع غزة الذي تحكمه حركة المقاومة الاسلامية ( حماس) بمعدات عسكرية.

وقالت مصادر النيابة العامة ان الرجال الستة الذين وجهت اليهم تهمة التخابر اعترفوا بأن لهم اتصالات بحزب الله لكنهم أنكروا التهم الاخرى.

وقال مصدر اخر في النيابة العامة ان من بين الرجال التسعة والاربعين سودانيا وان الشرطة ضبطت بحوزتهم متفجرات ومواد لصنع القنابل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: