رمز الخبر: ۱۲۰۳۰
تأريخ النشر: 09:43 - 14 April 2009

عصرایران  ـ ا ف ب: نفذ حكم الاعدام شنقا امس الاثنين في تسعة سودانيين ادينوا باغتيال الصحافي السوداني المعروف محمد طه محمد احمد وقطع رأسه في 2006، وفق ما علم من مصدر قضائي.

وافاد شهود ان الحكم نفذ بعد ظهر امس الاثنين في سجن كوبر في شمال الخرطوم. ولم يتمكن الصحافيون والمصورون من حضور الاعدام، لكنهم تحدثوا الى اقارب الذين اعدموا في ما بعد.
وقال احد اقرباء الصحافي 'رأيت تسعة اشخاص مشنوقين'، طالبا عدم الافصاح عن اسمه.

وادين عشرة اشخاص في تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 باغتيال رئيس تحرير صحيفة 'الوفاق' في 2006. وحكم على العشرة بالاعدام لكن احدهم اطلق سراحه.

وكان المدانون ينتمون الى قبيلة الفور وموطنها دارفور. وقد اعترفوا بخطف الصحافي ثم قتله انتقاما من مقالاته في صحيفة 'الوفاق' التي اعتبروها مسيئة لقبيلتهم ولقضية متمردي دارفور.
وتعرض محمد طه محمد احمد لانتقادات متمردي دارفور (غرب السودان) بسبب مقالات عنيفة هاجمهم فيها.

وكان عثر على جثة القتيل في 6 ايلول (سبتمبر) 2006 مقطوعة الرأس في احد احياء الخرطوم وذلك غداة خطفه من منزله.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: