رمز الخبر: ۱۲۰۳۸
تأريخ النشر: 11:32 - 14 April 2009
وجهت مصادر بوزارة الخارجية الاسرائيلية انتقادات عنيفة لتوجيه دعوة للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد للمشاركة في مؤتمر "دوربان-2" المناهض للعنصرية.

عصر ايران – وجهت مصادر بوزارة الخارجية الاسرائيلية انتقادات عنيفة لتوجيه دعوة للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد للمشاركة في مؤتمر "دوربان-2" المناهض للعنصرية.

واشار الموقع الاعلامي ل "صوت اسرائيل" الى اقامة مؤتمر الامم المتحدة لمكافحة العنصرية المعروف ب "دوربان-2" واعلنت بان مصادر بوزارة الخارجية الاسرائيلية انتقدت بشدة اقدام الامم المتحدة على توجيه دعوة للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد للمشاركة في المؤتمر.

واضافت هذه المصادر الصهيونية ان احمدي نجاد كيف يشارك في هذا المؤتمر في حين انه ينكر قضية الهولوكوست.

وتابعت ان تل ابيب لن تشارك في اللقاءات الرسمية لهذا المؤتمر وستوفد فقط وفدا اعلاميا الى جنيف لشرح مواقف اسرائيل.

وسيعقد هذا المؤتمر الاسبوع المقبل في العاصمة السويسرية جنيف.

واعلن ان اميركا واستراليا وبعض الدول الاوروبية لن تشارك في المؤتمر لانه من المقرر ان يوجه انتقادا للكيان الصهيوني.

وكانت الدورة الاولى من هذا المؤتمر قد عقدت في مدينة دوربان الجنوب افريقية تحت اسم "المؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية والتمييز العنصري" شارك فيه نحو 3 الاف و 500 منظمة غير حكومية واعتبروا ان الكيان الصهيوني هو كيان عنصري ونددوا به ودعو الامم المتحدة الى اعادة اعتماد قرارات الجمعية العامة (المساواة بين الصهيونية والعنصرية) ومعاقبة الكيان الصهيوني ، ولذلك فان هذا المؤتمر ووجه بمعارضة من القوى الكبرى.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: