رمز الخبر: ۱۲۰۴۳
تأريخ النشر: 14:16 - 14 April 2009
عصرایران - قالت صحيفة امريكية ان حكومة الرئيس الامريكي باراك أوباما وحلفاءها الاوروبيين يدرسون التخلي عن طلب واشنطن منذ وقت طويل ان تغلق ايران على الفور منشآتها النووية والسماح لايران بتخصيب اليورانيوم.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز  ان صحيفة نيويورك تايمز قالت في موقعها على شبكة الانترنت ان الاقتراح سيسمح ايضا للجمهورية الاسلامية الايرانية بمواصلة تخصيب اليورانيوم لفترة من الزمن خلال المحادثات وانه سيكون خروجا حادا عن موقف حكومة بوش التي كانت تطالب ان توقف ايران انشطتها لتخصيب اليورانيوم.

 وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الحكومة الامريكية شاركوا في جلسات لمناقشة الاستراتيجية ان المقترحات الجديدة لا تزال قيد الدراسة وانها ترمي الى اقناع ايران بالدخول في محادثات نووية.

 وقال مسؤول رفيع في حكومة الرئيس اوباما "ما زلنا في مرحلة الدارسة" واضاف قوله انه لا يزال يجري مناقشة شروط اقتراح مبدئي يعرض على ايران.

 وقد اجتمعت القوى الكبرى الست التي تتعامل مع ايران ومنها امريكا في لندن الاسبوع الماضي ودعت طهران الى جولة محادثات جديدة بشأن برنامجها النووي.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اوروبيين قولهم انه في محادثات اثناء زيارة اوباما لاوروبا كان هناك اتفاق على ان ايران لن تقبل اغلاقا فوريا لمنشاتها النووية مثلما كانت تطلب حكومة بوش.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: