رمز الخبر: ۱۲۰۴۶
تأريخ النشر: 08:23 - 15 April 2009

عصرایران - بی بی سی - هاجم قراصنة صوماليون سفينة تجارية ترفع العلم الامريكي قبالة السواحل الصومالية، باستخدام الصواريخ والاسلحة الالية الا انهم فشلوا في اعتلاء سطحها، حسبما ذكرت وكالة رويترز للانباء نقلا عن مالك السفينة.

ولم يصب طاقم السفينة " ليبرتي صن" بأذى الا ان السفينة اصيبت باضرار، حسبما اعلنت شركة الحرية البحرية التي تدير السفينة في بيان.

وقالت الشركة لان السفينة استغاثت على الفور بالبحرية الامريكية التي تفرض حمايتها على السفينة الان.

واضافت الشركة " نحن الان ممنونون ومسرورون لان احد لم يصب باذى وان الطاقم والسفينة في امان".

وقالت الشركة ان القراصنة اطلقوا قاذفات صاروخية ونيران الاسلحة الالية على اسفينة التي كانت تحمل اغذية لبعض الدول الافريقية.

وكانت السفينة متجهة من هيوستن بالولايات المتحدة الى مومباسا في كينيا.

وكان بعض جماعات القرصنة قد هددت الاثنين باستهداف الأمريكيين انتقاما لمقتل ثلاثة من القراصنة خلال عملية إنقاذ الربان الأمريكي ريتشارد فيليبس.

استعداد امريكي

وقال ناطق باسم القيادة المركزية الامريكية انه لا يملك تعليقا فوريا على الحادث، الذي يعد الثاني من نوعه الذي تتعرض له سفينة ترفع العلم الامريكي في منطقة خليج عدن.

الا ان الأدميرال مايكل مولين رئيس هيئة الأركان الأمريكية قال ان بلاده على استعداد للتعامل مع اي تهديد.

وقال مولين " انني اتعامل بجدية مع تصريحاتهم، وهو ما يعني اننا جاهزون جدا للتعامل مع اي شيء من هذا القبيل، وسيكون ذلك بالتأكيد جزءا من مراجعتنا العسكرية".

هجمات مكثفة

وكان القراصنة الصوماليون قد كثفوا من هجماتهم واستولوا الاثنين على رابع سفينة، باختطافهم سفينة الشحن اللبنانية "سي هورس"

وقال مسؤلو حلف شمال الاطلسي " الناتو" ان قراصنة في اربعة زوارق سريعة استولوا على السفينة اللبنانية واقتادوها الى السواحل الصومالية.كما يحتجز القراصنة زورقي صيد مصريين وسفينة شحن يونانية

وتحمل السفينة اليونانية اسم إم.في.إيرين إي إم وعلى متنها 21 بحارا فليبينا هم افراد طاقمها.

وترفع السفينة علم جزيرة سانت فينسنت وجريندينز الواقعة في البحر الكاريبي.

واشار ضابط كندي يعمل مع قوات الناتو ان المدة الفاصلة بين توجيه السفينة اليونانية نداء استغاثة والاستيلاء عليها لم تتجاوز اكثر من 3 دقائق.

وكان القراصنة استولوا على مركبي صيد مصريين يوم الاثنين يبلغ عدد طاقميهما 36 شخصا من بينهم ما لا يقل عن 24 مصريا.

في غضون ذلك قال النائب العام الفرنسي ان ثلاثة من القراصنة الذين اختطفوا سياح فرنسيين قيد التحفظ حاليا في فرنسا.

وكان القراصنة قد اعتقلوا خلال عملية تحرير الرهائن التي قامت بها قوات فرنسية بعد اختطاف اليخت الفرنسي " تانيت" يوم الرابع من ابريل/ نيسان الجاري في خليج عدن وعلى متنه خمسة اشخاص.

وقد قتل في العملية رهينة علاوة على قرصانان آخران، اما بقية الرهائن فنجوا.

ويقول محللون ان عصابات القراصنة لم ترتدع بعد عملية تحرير القبطان الامريكي والتي خلفت عددا من القتلى في صفوفهم.

واشار مسؤولو حلف الناتو الى ان سفينة اخرى تحمل علم ليبيريا قد نجحت في الافلات من القرصنة بعد تعرضها لاطلاق نار من قبل قراصنة كانوا على متن عدد من الزوارق السريعة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: