رمز الخبر: ۱۲۰۵۰
تأريخ النشر: 08:38 - 15 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن السلطات المصرية صادرت يوم الثلاثاء كميات كبيرة من الوقود اعتزم مهربون نقلها الى قطاع غزة من خلال أنفاق تحت خط الحدود مع القطاع الذي يطل على البحر المتوسط.

ويخضع قطاع غزة الذي يسكنه مليون ونصف مليون نسمة لحصار اسرائيلي مشدد منذ انتزعت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي ترفض الاعتراف باسرائيل السيطرة عليه من السلطة الفلسطينية في اقتتال داخلي عام 2007.

وقالت المصادر ان الشرطة صادرت أكثر من 19 ألف لتر من الوقود وألقت القبض على أربعة من سائقي الشاحنات التي كانت تحمل الكميات المصادرة وتطارد اثنين اخرين تركا شاحنة ولاذا بالفرار.

وقال مصدر ان السائقين المقبوض عليهم هم سمير محمد سليمان وناصر عبد الوهاب والدسوقي محمد الدسوقي وراشد محمد حسن.

وقال المصدر ان الشرطة ضبطت شاحنة محملة بأجولة من الملابس تغطيها رمال للتمويه يقودها عادل صبيح عويض الذي ألقي القبض عليه.

وأضاف أن الشرطة ضبطت شاحنة محملة بالاسمنت قرب فتحة نفق يشتبه بأن المهربين فروا داخله.

والاسمنت من بين سلع عديدة ترفض اسرائيل دخولها الى قطاع غزة لاحتمال استخدامها في بناء تحصينات عسكرية أو صناعة أسلحة.

وتقول المصادر الامنية ان الشرطة عثرت على نفقين يوم الثلاثاء بالاضافة الى النفق الذي كان استعماله جاريا في تهريب الاسمنت.

وضبطت بداخل أحد الانفاق أجهزة طبية واطارات سيارات وملابس كانت في طريقها الى قطاع غزة بحسب المصدر.

وتشهد الحدود المصرية الاسرائيلية والحدود المصرية مع قطاع غزة عمليات تهريب بضائع وأشخاص. وتقول اسرائيل ان النشطاء في قطاع غزة يحصلون على أسلحة وذخائر تهرب في أنفاق تحت خط الحدود مع مصر.

وخلال هجوم اسرائيلي واسع على قطاع غزة استمر 22 يوما في شهري ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية غارات مكثفة على ما قالت اسرائيل انها فتحات أنفاق على الجانب الفلسطيني من الحدود.

وقبيل نهاية الهجوم الاسرائيلي عقدت الولايات المتحدة واسرائيل اتفاقا للعمل على منع تهريب السلاح للنشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة الذين شنوا العديد من الهجمات بالصواريخ وقذائف المورتر على مدن وبلدات في جنوب اسرائيل.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: