رمز الخبر: ۱۲۰۵۱
تأريخ النشر: 08:37 - 15 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قال بان جي مون الامين العام للامم المتحدة يوم الثلاثاء ان مجلس الامن بالامم المتحدة يتعين ان يضغط على حركة الاستقلال بالصحرء الغربية والمغرب من اجل استئناف المفاوضات بشأن مستقبل الاقليم.

وبدأت المحادثات التي تتوسط فيها الامم المتحدة بشان الاقليم منذ عامين ولكنها تعثرت في خلاف على ما اذا كانت الصحراء الغربية ينبغي ان تحصل على الحكم الذاتي في اطار المغرب كما ترى الرباط او تجري استفتاء بشأن امكانية الانفصال كما تريد حركة استقلال البوليساريو في الصحراء الغربية التي تدعمها الجزائر.

وقال مون "اوصي بان يكرر مجلس الامن دعوته الجانبين...للتفاوض بحسن نية وبدون أي شروط مسبقة وان يظهرا العزيمة السياسية للدخول في مناقشات جوهرية وضمان نجاح المفاوضات."

وفي احدث تقاريره لمجلس الامن قال بان ان "القليل هو الذي تغير" منذ الجولة الاخيرة غير الناجحة من المفاوضات بين الجانبين في العام الماضي على الرغم من ان البوليساريو ومفاوضي الحكومة المغربية اشاروا الى انهم سيكونون مستعدين للالتقاء بصورة غير رسمية لاستكشاف كيفية استئناف المحادثات الرسمية.

وطالب بان مجلس الامن المكون من 15 دولة بان يمد تفويض بعثة مراقبين عسكريين في الصحراء الغربية معروفة اسم مينورسو لمدة عام اخر حتى 30 من ابريل نيسان 2010.

ومن المقرر ان يناقش المجلس الصحراء الغربية ومينورسو الاسبوع المقبل.

وتزايد التوتر بين البوليساريو والمغرب في الاونة الاخيرة. ورفضت البوليساريو يوم الاثنين اتهاما من المغرب بانها انتهكت وقف اطلاق النار باجراء مظاهرة في الاسبوع الماضي قائلة ان المظاهرة كانت سلمية.

ودأبت الرباط وجبهة البوليساريو على اتهام بعضهما بعضا بمخالفة الهدنة العسكرية التي تشرف عليها الامم المتحدة في المستعمرة الاسبانية سابقا الغنية بالفوسفات التي تخلت عنها مدريد في عام 1975 ثم ضمها المغرب اليه.

واتهم المغرب الجزائر وبوليساريو يتنظيم مظاهرة عنيفة لتخريب الجهود الهادفة للتوصل الى حل سلمي للصراع قبل ان يناقش المجلس النزاع في 21 من ابريل نيسان. ونفت البوليساريو الاتهام.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: