رمز الخبر: ۱۲۰۶۰
تأريخ النشر: 08:54 - 15 April 2009

عصرایران - اعتقلت السلطات التركية العشرات من أعضاء حزب المجتمع الديمقراطي الكردي للاشتباه في علاقتهم بحزب العمال الكردستاني المحظور، حسب ما ذكرته وكالة أنباء الأناضول التركية.


وداهمت الشرطة خلال الساعات الأولى من صباح الثلاثاء منازل ومكاتب في 13 مقاطعة بمختلف أنحاء البلاد، واعتقلت أكثر من خمسين شخصا بينهم نائب رئيس حزب التجمع وثلاثة من نوابه البرلمانيين وثلاثة محامين يدافعون عن زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان.


اعتقالات سياسية
واقتحمت قوات الأمن التركية أيضا مركز إرسال محطة "جن.تي.في" في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، وهي المحطة التي تم مؤخرا حظر إرسالها باللغة الكردية لمدة 12 يوما.


وتأتي حملة المداهمات هذه في الوقت الذي يواجه فيه حزب المجتمع الديمقراطي احتمال صدور أمر بإغلاقه من قبل المحكمة الدستورية، حيث يقول ممثلو الادعاء إنه على صلة بحزب العمال الكردستاني.


ووصف النائب البرلماني عن حزب المجتمع أميني أينا في لقاء مع الصحفيين في أنقرة الثلاثاء هذه الاعتقالات بأنها "سياسية"، وقال إن سببها هو "الانتقام من الحزب لأدائه الجيد" في الانتخابات المحلية التي جرت الشهر الماضي وفاز خلالها في بلديات رئيسية جنوب شرق تركيا.

تراجع حزب العمال
ومن جهة أخرى قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي ألكر باسبوغ الثلاثاء إن المسلحين الأكراد لم يعد بوسعهم العمل بحرية في شمال العراق، مضيفا أن حزب العمال يعاني صراعا داخليا.


وقال باسبوغ إن الحزب تعوقه أيضا إجراءات لقطع موارده المالية في أوروبا ومنع تجارة المخدرات التي تقول تركيا إن الحزب ضالع فيها.


وتوقع في كلمة ألقاها في أكاديمية عسكرية بإسطنبول أن يسفر التعاون بين تركيا والولايات المتحدة والعراق ضد حزب العمال عن "نتائج فعالة" خلال الفترة القادمة.


وتخوض تركيا قتالا مع حزب العمال الكردستاني منذ منتصف ثمانينيات القرن العشرين، راح ضحيته أكثر من 40 ألف شخص. ويسعى الحزب للحصول على حكم ذاتي أو الاستقلال في المنطقة التي يتركز فيها الأكراد جنوب شرق البلاد.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: