رمز الخبر: ۱۲۰۷۷
تأريخ النشر: 09:59 - 15 April 2009

عصرایران - (رويترز) - خطف الجرو الجديد لعائلة أوباما يوم الثلاثاء الاضواء فى البيت الابيض من أبرز القضايا المطروحة على الساحة سواء الازمة الاقتصادية او الملف النووي الكوري الشمالي او القرصنة على سواحل الصومال.

وشغل بو (6 اشهر) كلب الماء البرتغالي ذو الشعر المجعد باللونين الابيض والاسود اهتمام وسائل الاعلام في الولايات المتحدة حيث كانت تترقب شبكات التلفزيون والصحف ومواقع الانترنت عملية بحث عائلة أوباما عن كلب.

وتنافست وسائل الاعلام على الانفراد بهوية كلب العائلة الرئاسية وهو احدى الامور التي بقيت سرا في واشنطن منذ ان كشف الرئيس باراك أوباما ليلة الانتخابات عن انه وعد ابنتيه ماليا (10 سنوات) وساشا (7 سنوات) بكلب بعد الانتخابات التي اجريت في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وبدا بو وهو هدية مقدمة من السناتور ادوارد كنيدي والذي اصبح فجأة اشهر جرو في العالم سعيدا بمنزله الجديد وهو يركض يوم الثلاثاء اذ اخذته عائلة أوباما للتمشية في الجناح الجنوبي للبيت الابيض امام حشد صحفي اكبر من المعتاد في البيت الابيض.

وقال أوباما ضاحكا "اخيرا اصبح لي صديق. استغرق الامر بعض الوقت." في اشارة الي المقولة الشهيرة للرئيس الاسبق هاري ترومان "اذا اردت صديقا في واشنطن .. احصل على كلب."

وضيقت عائلة أوباما بحثها بين نوعين من الكلاب لابرادودلي او كلب الماء البرتغالي وهو من سلالة محبة للماء اكتسبت اسمها من تاريخها الطويل في مساعدة الصياديين البرتغاليين في جمع السمك من الشباك وحمل الرسائل بين السفن.

وانشغل الصحفيون عن سؤال الرئيس عن حالة الاقتصاد او قرار كوريا الشمالية بطرد المفتشين النوويين التابعين للامم المتحدة ووجهوا له بدلا منذ ذلك اسئلة بشأن المكان الذي سينام فيه بو ومن الذي سيقوم بتمشيته.

وقال أوباما "نحن جميعا سنتناوب تمشية الكلب." رغم ان السؤال بدا كما لو كان من الذي سيمشي مع من بعدما انطلق بو في الركض وجرى الرئيس وراءه.

وعن ترتيبات النوم داخل البيت الابيض قال أوباما "ليس في سريري."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: