رمز الخبر: ۱۲۰۸۲
تأريخ النشر: 10:13 - 15 April 2009
كشف رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أن إيران الاسلامية تعمل على تطوير صواريخ كفيلة بحمل اقمار صناعية لأكثر من ألف كيلومتر و اكثر وزنا من القمر الصناعي «اوميد» الذي ارسلته الى الفضاء في شباط الماضي .

عصرایران -  كشف رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أن إيران الاسلامية تعمل على تطوير صواريخ كفيلة بحمل اقمار صناعية لأكثر من ألف كيلومتر و اكثر وزنا من القمر الصناعي «اوميد» الذي ارسلته الى الفضاء في شباط الماضي .

 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك في طهران امس الثلاثاء امام حشد من المواطنين الايرانيين المقيمين في الخارج و قال : "ان ايران الاسلامية تعمل على صناعة صاروخ حامل للاقمار الصناعية قد يصل مداه الى 700 او 1500 كيلومتر .

و اكد احمدي نجاد ان ايران الاسلامية ماضية الي الامام في برنامجها النووي السلمي لانتاج الوقود و لن توقفه ، و رحب في الوقت ذاته بعرض مجموعة الدول الست فتح حوار مباشر مع طهران ، قائلا : ان الذين وضعوا الشروط على ايران اضحوا يقرون الان بعظمتها .

و اضاف رئيس الجمهورية بأن "الايرانيين في كل زمان و مكان يصنعون الثقافة و الحضارة و ان حركة الشعب الايراني تسير نحو الكمال" .

و اشار احمدي نجاد الى "ان الجميع عبّأوا طاقاتهم لمنع التطور العلمي الايراني" ، و قال : "ان الموضوع النووي ما هو الا ذريعة ، اذ كانوا يريدون فرض ارادتهم علينا" ، مضيفا "لو ان الشعب الايراني خضع لهم لطال الإغلاق كافة المدارس والجامعات و المختبرات ومنع التطور التكنولوجي في البلاد" .

و اضاف ايضا : "انهم قالوا لنا و بوقاحة .. عليكم ان تغلقوا المختبرات وتعطلوا الفروع العلمية التي تؤدي الى التوصل للتقنية النووية بذريعة مكافحة السلاح النووي ، و هذا يعني تدمير استقلال الشعب الايراني ، الذي رفض النيل من استقلاله و لن يرضي بذلك ابدا" .

و اردف رئيس الجمهورية الذي لقيت كلمته ترحيبا حارا من قبل المواطنين الايرانيين المقيمين في خارج البلاد ، قائلا : "في المحادثات النووية السابقة كنا نقول لهم نريد اجراء الابحاث و كانوا يقولون لنا عليكم ان تصبروا 10 سنوات و عندها يمكن ان نسمح لكم بالحصول علي عدة اجهزة للابحاث فقط " .

و اشار احمدي نجاد الى تشغيل 7 الاف جهاز للطرد المركزي في الوقت الحاضر ، مشددا على تقدم برنامج ايران النووي السلمي لانتاج الوقود النووي وعدم قدرة اي احد على وقف مسيرة تقدم الشعب الايراني .

و اختتم الرئيس احمدي نجاد كلمته قائلا : "ان الشعب الايراني ، شعب يصنع الثقافة والحضارة ، وان الايرانيين الذين يسافرون لأي بقعة في العالم هم سفراء السلام و الصداقة و خدمة تقدم المجتمع الانساني" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: