رمز الخبر: ۱۲۰۸۴
تأريخ النشر: 10:17 - 15 April 2009
قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اکبر هاشمي رفسنجاني خلال لقائه الثلاثاء مساعد اقليم کردستان العراق امين عام الاتحاد الوطني الکردستاني کوسرت رسول ان الجامعة الاسلامية الحرة ستدشن فرعا لها في الاقليم .

عصرایران- قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اکبر هاشمي رفسنجاني خلال لقائه الثلاثاء مساعد اقليم کردستان العراق امين عام الاتحاد الوطني الکردستاني کوسرت رسول ان الجامعة الاسلامية الحرة ستدشن فرعا لها في الاقليم .   

و اوردت وکالة الانباء الایرانیة عن هاشمي رفسنجاني الذي يتولى ايضا رئاسة مجلس امناء الجامعة الاسلامية الحرة انه من خلال موافقة الجانبين ستدشن الجامعة الاسلامية فرعا لها في کردستان العراق وذلک بهدف رفع المستوى العلمي لشباب الاقليم وتزايد التبادل الثقافي بين الطرفين .

واشار الى التعاون الاستراتيجي بين الاکراد العراقيين والجمهورية الاسلامية الايرانية والمساعي المشترکة السابقة بين الجانبين لخوض النضال ضد صدام مؤکدا على ضرورة الاسراع في اعادة بناء العراق .

واشار رئيس مجلس الخبراء الى التعاون الواسع بين ايران و العراق بعد سقوط نظام صدام وقال ان التعاون في مجال البنى التحتية والنفط وبناء الطرق والسدود والشؤون التجارية والتعليمية والثقافية بامکانه ان يکون ارضية مناسبة جدا لتنمية التعاون بين ايران واقليم کردستان العراق .

واعتبر هاشمي رفسنجاني الحفاظ على وحدة الاقوام والمذاهب والمجموعات السياسية العراقية بانه ضرورة ملحة لتقدم وتطور العراق وقال ان احد اهداف زيارته الاخيرة للعراق کان بذل الجهد لحفظ واستمرار الوحدة بين المجموعات والاقوام العراقية .

واشار هاشمي رفسنجاني الى القواسم التاريخية والثقافية والاقتصادية المشترکة بين ايران والعراق وقال ان هناک مجالات تعاون کثيرة بين الجانبين .
 
واضاف ان مکافحة الارهاب والمجموعات التدخلية وغير الشرعية من قبل البلدين ستؤدي الى تعزيز الاستقرار والامن الذي هو من ضرورات التقدم والتنمية .

من جانبه ابلغ کوسرت رسول ، هاشمي رفسنجاني رسالة الصداقة والدعوة المجددة من قبل رئيس اقليم کردستان العراق مسعود بارزاني له لزيارة الاقليم معتبرا الجمهورية الاسلامية الايرانية والاکراد العراقيين بانهم اصدقاء قدماء .

وقال : اننا مسرورن بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد مضي ثلاثة عقود قد تحولت الى قوة کبيرة في المنطقة وان الاکراد يعتبرون انفسهم بانهم مساهمون في هذا الامر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: