رمز الخبر: ۱۲۰۹۳
تأريخ النشر: 11:01 - 18 April 2009
ولفت "ميقاني" الى ان عملية الاکتفاء الذاتي في صناعة المعدات العسکرية والاسلحة دخلت مرحلة جديدة في الجيش بالاضافة الى اننا اعددنا انفسنا للحضور في حرب احتمالية غير متقارنة . وتابع :لو ان عدوا اراد التجاوز على حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت اي ذريعة فان الجيش سيواجهه بکل قوة وصلابة وقد اختبرنا قدراتنا وقوتنا خلال اجراء مناورات کثيرة .

عصر ایران - اکد قائد مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي العميد احمد ميقاني امس الجمعة على الجهوزية الکاملة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في الدفاع عن الاستقلال والمصالح الوطنية والتصدي لاي اعتداء خارجي .   

واضاف ميقاني في تصريحات ادلى بها قبل خطبة صلاة الجمعة في قم / وسط / قرب يوم الجيش الذي يصادف الیوم السبت و نشرتها وکالة الانباء الایرانیة بان الجيش اکد کفائته بصورة کاملة على مدى 3 عقود من عمر الثورة الاسلامية وانه يضطلع بمهمة الدفاع عن الثورة الاسلامية والقيم الدينية الاصيلة والتصدي لاي اعتداء .

واردف ان جنود الاسلام في القوات الجوية والبرية والبحرية للجيش صنعوا الملاحم خلال مرحلة الدفاع المقدس (حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق ضد ايران في ثمانينات القرن المنصرم ) وافشلوا خلال الاعوام الاخيرة مؤامرات کثيرة حيکت ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل الاعداء .

ولفت ميقاني الى ان عملية الاکتفاء الذاتي في صناعة المعدات العسکرية والاسلحة دخلت مرحلة جديدة في الجيش بالاضافة الى اننا اعددنا انفسنا للحضور في حرب احتمالية غير متقارنة .
وتابع :لو ان عدوا اراد التجاوز على حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت اي ذريعة فان الجيش سيواجهه بکل قوة وصلابة وقد اختبرنا قدراتنا وقوتنا خلال اجراء مناورات کثيرة .

واردف ،ان جيش الجمهورية الاسلامية احرز نجاحات باهرة في حقول بناء الغواصات والدبابات والصناعات الدفاعية الاخرى وخاصة في مجال الحرب الالکترونية والانظمة المعلوماتية .

ولفت الى ان الجيش حقق منجزات طيبة ايضا في مجالات صناعة صواريخ جو - جو و جو - بر وتدريب الکوادر المتخصصة .

وبين ،اننا واجهنا خلال الاعوام السابقة تهديدات الاعداء وتجاوزاتهم مرات عديدة لکن جهوزيتنا في انتاج المعدات الدفاعية سلبت الاعداء قوتهم "وان ايران اليوم تحظى بافضل وضع على صعيد القدرات العسکرية والقتالية" .

ولفت قائد مقر خاتم الانبياء (ص) لسلاح الدفاع الجوي الى ان الجيش کان قبل انتصار الثورة الاسلامية في خدمة المصالح الاميرکية والصهيونية "لکنه دخل مرحلة جديدة بعد انتصارها" .
واکد ان الجيش بکل قوته وکيانه على استعداد کامل لافشال مؤامرات اعداء الثورة الاسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: