رمز الخبر: ۱۲۰۹۶
تأريخ النشر: 13:57 - 18 April 2009

عصرایران - بی بی سی- اصيب شرطيان اسرائيليان بجروح صباح السبت عندما صدمهما فلسطيني بسيارته عمدا شمال القدس، وذلك حسبما أعلن متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المتحدث "اصيب شرطيان بجروح، احدهما بجروح طفيفة في رجليه والثاني بجروح اكثر خطورة في الراس، عندما صدمهما فلسطيني بسيارته عمدا" عند حاجز مروري بين شمال القدس والضفة الغربية.

ونفذ فلسطينيون ثلاث هجمات على الاقل ضد اسرائيليين مستخدمين جرافاتهم خلال السنة الماضية.

وكانت قوات الامن الاسرائيلية وضعت في حالة تاهب متقدمة خشية وقوع عمليات فلسطينية خلال فترة عيد الفصح اليهودي التي انتهت مساء الاربعاء.

وكان فتى فلسطيني يبلغ من العمر ستة عشر عاماً قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الفتى واسمه محمد نوارة كان يلقي قنابل حارقة على مستوطنة بيت إيل، وهو ما نفاه شهود عيان فلسطينيون.

وقال الشهود إن الفتى كان يسير بصحبة صديق له على الشارع العام الذي يفصل مستوطنة بيت إيل عن مخيم الجلزون للاجئين وأن الوضع كان هادئاً حينها.

وقالوا أيضاً إن الحجارة ألقيت على المستوطنة بعد ذلك احتجاجاً على مقتل الفتى.

وكان قد قتل الجمعة أيضاً فلسطينيان آخران واحد برصاص الجيش الإسرائيلي في مظاهرة ضد جدار الفصل في قرية بلعين والآخر برصاص مستوطن.

الجدار العازل

وتقول اسرائيل ان الجدار الذي سيمتد عند اكتماله لمسافة تزيد عن 720 كيلومترا يهدف الى ابعاد المهاجمين الانتحاريين. ويتألف الجدار من سياج من الاسلاك وجدران خرسانية.

ويصف الفلسطينيون الجدار بانه عقاب جماعي واستيلاء على اراضي وهو ما يحرمهم من الاراضي التي يريدونها لاقامة دولة في المستقبل. واصدرت المحكمة الدولية في لاهاي حكما في عام 2004 بعدم شرعية الجدار العازل.

ويقتطع الجدار العازل في بلعين نحو ثلاثة كيلومترات من القرية مما يفصل بعض المزارعين عن حقولهم.

وقال الجيش الاسرائيلي في وقت سابق ان فلسطينيا يحمل سكينا تسلل الى مستوطنة يهودية في الجزء الجنوبي من الضفة الغربية وان حارسا امنيا قتله بالرصاص.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: