رمز الخبر: ۱۲۱۱۴
تأريخ النشر: 17:21 - 18 April 2009
وتظهر استطلاعات الراي التي انجزت في مصر وباقي الدول العربية بان طنطاوي فقد سمعته في العالم العربي بعد اللقاء الذي اجراه مع رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز على هامش مؤتمر حوار الاديان الذي عقد في نيويورك برعاية سعودية.

عصر ايران – قال مصدر مصري مطلع ان جهاز الاستخبارات المصري يبذل جهودا كبيرة لاقناع رئيس الازهر محمد سيد طنطاوي باصدار فتوى او بيان ضد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مسعى لتكثيف الحملات الاعلامية ضد حزب الله.

وافاد موقع "شيعة اونلاين" ان هذا المصدر اضاف ان جهاز الاستخبارات المصري لم يتمكن لحد الان اقناع شيخ الازهر باصدار هكذا فتوى لان طنطاوي يرى انه بسبب شعبية السيد حسن نصر الله لدى الراي العام في العالم العربي والشارع المصري فان هكذا فتوى لن تسهم في تقليص هذه الشعبية فحسب بل ستاتي بنتائج عكسية وتؤدي الى المزيد من الكراهية لطنطاوي نفسه.

وتظهر استطلاعات الراي التي انجزت في مصر وباقي الدول العربية بان طنطاوي فقد سمعته في العالم العربي بعد اللقاء الذي اجراه مع رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز على هامش مؤتمر حوار الاديان الذي عقد في نيويورك برعاية سعودية.

ويعرف طنطاوي لدى الشارع المصري بانه "مفتي البلاط.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: