رمز الخبر: ۱۲۱۲۹
تأريخ النشر: 10:10 - 19 April 2009
عصرایران - قدم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الى الرئيس الامريكي باراك اوباما في بداية اجتماع بين اوباما وقادة اميركا اللاتينية, كتابا بعنوان "الشرايين المفتوحة لاميركا اللاتينية" عن تاريخ المنطقة.

 وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان اوباما صافح مجددا تشافيز صباح السبت خلال لقاء مع عدة رؤساء من جنوب اميركا بعد المصافحة الحارة بينهما الجمعة خلال قمة الاميركتين في ترينيداد وتوباغو.

 ويعالج الكتاب للمؤلف الاوروغوايي الشهير ادواردو غاليانو, مسألة نهب موارد اميركا اللاتينية منذ القرن الخامس عشر الى القرن العشرين.

 وفنزويلا تشافيز تعتبر العدوة اللدود للولايات المتحدة في اميركا اللاتينية مع حليفتها كوبا, وكان تشافيز يهاجم الرئيس الاميركي السابق جورج بوش كلاميا بعنف حتى انه وصفه بالشيطان.
 ولدى انتخابه رئيسا, اعرب اوباما عن رغبته في تغيير السياسات غير الشعبية التي انتهجها سلفه في اميركا اللاتينية وشارك في قمة الاميركتين لفتح "صفحة جديدة" من التعاون والحوار تقوم على علاقة الند للند.

 وقال تشافيز لاوباما لدى بدء اللقاء مع قادة المنظمة الاقتصادية والسياسية التي تضم الارجنتين والبرازيل وبوليفيا وتشيلي وكولومبيا والاكوادور وباراغواي والبيرو واوروغواي وفنزويلا "لدي الكثير لاتعلمه وانني اتشوق لفكرة الاستماع" الى الاخرين.

 وقال اوباما الجمعة "انني هنا لفتح فصل جديد يقوم على الحوار وسيستمر طوال فترة ولايتي", ولم تدرج المسألة الكوبية على برنامج قمة الاميركتين لكن اوباما وجد نفسه تحت ضغوط كبيرة لرفع الحظر الاميركي المفروض على الجزيرة, واعرب اوباما عن استعداده للحوار مع نظام كاسترو حول سلسلة من المواضيع بما فيها حقوق الانسان.

 واقر اوباما بفشل السياسة الاميركية حيال كوبا والتي لم تنجح في تغيير نظام كاسترو, لكنه قال ان اي حوار لا بد ان يكون بناء, ورفض اجراء حوار "لمجرد الرغبة في الكلام", غداة ما اعتبرته وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بمثابة "انفتاح" من جانب المسؤولين الكوبيين.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: