رمز الخبر: ۱۲۱۳۰
تأريخ النشر: 10:12 - 19 April 2009
عصرایران - أعلن النائب الأول لرئيس الجمهورية برويز داوودي, ازدياد حجم التعاون الاقتصادي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والصين لاسيما في مجال الطاقة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة انباء شينخوا ان داوودي قال في مؤتمر صحفي أمس السبت على هامش المؤتمر السنوي 2009 لمنتدى بواو الآسيوي الجاري بمقاطعة هاينان بجنوب الصين, أنه مع الأخذ في الاعتبار موارد النفط والغاز الضخمة في ايران واهتمامها الكبير بصناعات منتجات البترول والغاز النهائية, ترى الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الطريق "مفتوحا تماما لعلاقات الغاز والنفط مع الصين".

 وأضاف, "تعتبر ايران واحدة من أكثر الدول استقرارا في الشرق الأوسط لإمداد الصين بموارد الطاقة اللازمة".

 وأشار الى أن المستثمرين الصينيين يمكنهم الدخول في مجال (خصخصة الصناعة الايرانية) وفي الصناعات الكبيرة مثل النفط والغاز.

 وأكد أن ايران مستعدة للتعاون مع الصين سواء ً في إطار البنك الاسلامي أو بشكل آخر.
 وأضاف أن ايران تعتقد أن السبب الأكثر أهمية فى الأزمة يرجع إلى نقص القيم الأخلاقية للنظام الرأسمالي والنظام المالي, والى النظام المالي العالمي أحادى الجانب, والثقة المفرطة في النظام الرأسمالي.

 وأشار إلى أنه "في تقديم الحلول للمشكلات, لابد أن يكون هناك تعددية مع مشاركة ووجود المزيد من الدول في صناعة القرارات المالية".

 وقال النائب الاول لرئيس الجمهورية أنه في ظل الأزمة المالية الحالية, تتدخل الكثير من الدول في نظامها المصرفي وتؤمم بنوكها وهو ما يتعارض مع أفكار الرأسمالية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: