رمز الخبر: ۱۲۱۳۳
تأريخ النشر: 10:15 - 19 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - اعلنت وزارة الخارجية الامريكية يوم السبت ان الولايات المتحدة ستقاطع مؤتمرا تعقده الامم المتحدة بشأن العنصرية هذا الاسبوع مشيرة الى استخدام لغة مثيرة للاعتراض في الوثيقة الختامية للاجتماع.

ورتبت الامم المتحدة المؤتمر لتضميد الجروح الناجمة عن مؤتمر سابق مشابه عقدته في ديربان بجنوب افريقيا. وكانت الولايات المتحدة واسرائيل انسحبتا من ذلك المؤتمر الذي عقد عام 2001 حين سعت الدول العربية الى اعتبار الصهيونية عنصرية.

ونأت ادارة اوباما بنفسها بشكل كبير عن الاستعدادات الجارية لعقد اجتماع "ديربان 2" والذي يفتتح يوم الاثنين في المقر الاوروبي للامم المتحدة بجنيف. وتعرضت ادارة اوباما لضغوط قوية من اسرائيل كي لا تحضر .

وقال روبرت وود المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية "مع الاسف لن تشارك الولايات المتحدة في مؤتمر المراجعة" منهيا اسابيع من المداولات داخل ادارة اوباما بشأن ماذا كانت ستحضر.

واضاف وود انه تم ادخال تحسينات مهمة على وثيقة المؤتمر ولكن النص مازال يؤكد اعلانا صدر عن مؤتمر دربان اعترضت الولايات المتحدة عليه .

وقال ان "الولايات لديها ايضا مخاوف خطيرة بشأن الاضافات الجديدة نسبيا في النص فيما يتعلق ب/التحريض/ والذي يتعارض مع الالتزام الامريكي بحرية التعبير بلا قيود."

وجاء اعلان مقاطعة المؤتمر بعد ثلاثة اشهر تقريبا من تولي باراك اوباما الرئاسة في الولايات المتحدة كأول رئيس امريكي من اصل افريقي.

وقالت كندا ايضا انها تحضر المؤتمر بسبب مخاوف من تكرار" انتقاد اسرائيل" الذي حدث في المؤتمر السابق. ومازال الاتحاد الاوروبي يفكر في الامر.

ودعت جمهورية التشيك التي ترأس الاتحاد الاوروبي حاليا الى عقد اجتماع مساء يوم الاحد لتقييم موقف الاتحاد بشأن حضور المؤتمر.

وقالت متحدثة باسم الخارجية التشيكية "مازالت توجد عدة دول اعضاء في الاتحاد الاوروبي لم تتخذ قرارا بعد.

"اننا على اتصال معهم وسيكون هناك قرار بشأن موقف مشترك قبل بدء المؤتمر."

ولكن بريطانيا اكدت انها سترسل وفدا الى المؤتمر وان كان دون مسؤول رفيع.

وقالت جوليت دي ريفيرو من منظمة هيومان رايتس ووتش ان الاجتماع في جنيف سيفتقر الى الثقل الدبلوماسي دون وجود واشنطن.

واضافت "بالنسبة لنا فانه امر مخيب جدا للامال وهي فرصة ضائعة حقيقة بالنسبة للولايات المتحدة."

وحذفت مسودة اعلان اعدت للمؤتمر كل الاشارات لاسرائيل وصراع الشرق الاوسط ودعوة لحظر "تشويه الاديان" وهي رد يؤيده العرب على رسوم كاريكاتورية دنمركية للنبي محمد في 2006 يعتبره الغرب وسيلة لقمع حرية التعبير.

واعترف وود بادخال تحسينات على الوثيقة ولكنه قال انها ليست كافية.

وصرح دبلوماسيون ان التواجد البارز للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في الاجتماع جعل من المحتمل ان موضوعات شائكة ستظل تهيمن على اعمال المؤتمر.

وسيلقي احمدي نجاد الذي قال في السابق ان اسرائيل "يجب ان تمحى من على الخارطة" وشكك فيما اذا كانت المحرقة النازية قد حدثت كلمة امام الجلسة المكتملة وسيعقد مؤتمرا صحفيا يوم الاثنين يتزامن مع يوم ذكرى المحرقة.

وربما ادى ايضا اصدار ايران حكما على الصحفية الامريكية الايرانية روكسانا صابري بالسجن ثماني سنوات يوم السبت الى تثبيط حماس البيت الابيض بشأن فرصة اجراء اتصال دبلوماسي مباشر مع طهران خلال المؤتمر.

واحمدي نجاد واحد من بين حفنة من زعماء الدول الذين اكدوا حضورهم للمؤتمر.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: